تغذية الطفل_ 5 عبارات تجعل طفلك لا يرفض أكل طعامه

مفهوم الطعام عند الأطفال ؟

 تعد تغذية الطفل من الأمور التي تشكل دائما  قلقا و خوفا عندك كأم، كون طفلك في بداية حياته و نموه يرفض تناول الطعام، و قد يصل الموضوع لحد النرفزة و تعرض الطفل لنوبات الغضب، لكن هذا الرفض يعد أمرا عاديا جدا كون الطفل في مرحلة الاكتشاف، و غالبا يكون رفض الطعام سببه  ذوق الأكل  أو شكله أو حتى لونه، فالأطفال إنتقائيون جدا في طعامهم.


تغذية الطفل
تغذية الطفل_ 5 عبارات تجعل طفلك لا يرفض أكل طعامه

تعد عادة البزق أو إقفال الفم أو البكاء من أكثر الأمور شيوعا عند الأطفال لتعبيرهم عن رفضهم تناول الطعام، لكن في هذا المقال سنتعرف على أهم العبارات و الطرق في إقناع الطفل بتناول وجباته المهمة.

لماذا قد يرفض طفلك تناول الطعام؟


تعاني الأمهات كثيرا بسبب رفض الأطفال تناول الطعام، و حرصا منهم على تغذية الطفل الجيدة، يبحثون دائما عن اسباب عزوف الاطفال عن تناول وجباتهم، بهدف البحث عن حلول لهذه المعضلة التي تنتشر كثيرا بين الأطفال و الرضع و في سنواتهم الأولى و تتلخص هذه الأسباب فيما يلي:

  • عدم تعرفهم على الطعام في مذاقه و شكله و رائحته لذلك يرفضونه.
  • ضعف المهارات الحركية عند إمساكهم الطعام باليد.
  • الإنزعاج المرافق لمضغ الطعام و هضمه.
  • التحسس من بعض أنواع الأطعمة.
  • إجبار الطفل على أكل كميات غير مناسبة لقدراته.
  • عدم مراقبة الطفل في تناوله لوجبته و من الأحسن أن تكون وجبته مع العائلة لتعويده على جو الأكل.

عادة ما تختفي هذا الاعراض بين خمسة و ستة سنوات من عمر الطفل، و إذا استمر هذا الرفض يعني أنها عادة مكتسبة.

 5 عبارات قد تقنع طفلك  بتناول طعامه


يبدأ معظم الرضع تناول الطعام بداية من الشهر السادس، و مع بداية تذوقهم للطعام قد يبدأ مشكل عدم تقبله، و مع تطورهم في المراحل العمرية يزداد هذا المشكل، و تزداد معه التقلبات في الشهية و الإنتقائية في الطعام، لكن هناك عبارات تتعامل بها الأم مع الطفل بهدف اقناعه بتناول طبقه و هي :

  • لا بأس لست مجبرا  على تناول هذا الطعام: عند رفض الطفل تناول الطعام المقدم له جربي هذه الجملة، ستجعل طفلك يشعر بمساحة من الحرية في تناوله ما يريد وأنه غير مجبر على تناول الأكل الذي أمامه، و ستلاحظين بنفسك أنه أخذ قضمة من الأكل لأنه شعر أنه محرر ، و من الممكن أنه سينهي كامل طبقه.

  • يبدوا أنك أنتهيت من تناول الطعام بسرعة لنحاول مجددا: عند تقديم الطعام للطفل قد يأخذ قطعة و يبدا برميه بيده أو يبدأ بالصراخ بسبب عدم إعجابه بشكل أو لون الطعام، بهذه العبارة سوف نغير من  رأيه بأن لون الطعام ليس سيئا و حتى مذاقه، و من تلقاء نفسه سيجلس و يبدأ بتجربة الطعام مجددا.

  • طلبك لذيذ لكنه غير متوفر اليوم يمكن أن نحضره غدا : نستعمل هذه العبارة عندما نقدم للطفل طبق معين لكنه يطلب طبقا آخر و يلح على ذلك لدرجة رميه للطبق الذي أمامه، هنا نحاول تهدئته بإقناعه أنه في حال تناول طعامه سنوفر له ما يرغب به غدا.

  • هل شبعت ؟ لن نأكل مرة أخرى حتى وقت العشاء : نستعمل هذه العبارة عندما يتناول الطفل كمية قليلة من الطعام ، فنحاول تنبيبه ما إذا شبع أو لن يأكل حتى وقت لاحق، هنا سيراجع الطفل نفسه و يبدأ بالأكل مرة أخرى لأنه على الأرجح لم يصل مرحلة الشبع.

  • يبدو أن وجبتك المفضلة قد إنتهت، سوف نذهب غدا للتسوق و شرائها : نستعمل هذه العبارة عندما نقدم طعاما معينا أو قطعة بسكويت للطفل، و يرفضها بسبب رغبته في الحصول على طعامه المفضل، هنا يهدأ الطفل لأنه أخذ وعدا بـتناول وجبته عن قريب جدا. 
و يتطلب هذا  الأمر الكثير من الصبر و الهدوء من الأم في تعاملها مع سلوكيات الطفل


أتركي طفلك يستمتع بطعامه


من الممكن تحسين سلوك التغذيةعند الطفل، و ذلك بتركه ياكل بيده و هذا الأمر ينصح به الكثير من اختصاصي الأطفال، كما انه ليس محرجا أن يكون طفلك فوضويا عند تناوله وجبته الخاصة، لأنه في مرحلة الإستكشاف و تعلم الطعام،كما أن هذا يعد مهارة يطور فيها من نفسه يوما بعد يوم.

من أفضل الأمور التي تقلل من نفور الطفل من الطعام هو عرضه أمامه عدة مرات حتى لو رفضه مرارا، و كذلك تناوله الطعام مع الوالدين و الأخوة يجعله يقلدهم في الأكل و هذا من الأمور المحببة كثيرا في تحسين طباع الطفل في تغذيته.

تغذية الطفل في مراحله العمرية الأولى مهمة جدا، لذلك تركز عليها الكثير من الدراسات و البحوث العلمية، كون الطفل تلزمه الكثير من الاحتياجات الغذائية، لذلك تعمل الأمهات جاهدات على التغلب على  تقلبات الشهية  عند أطفالهن و إرضائهم بكل الطرق من أجل تناول الأطعمة المختلفة و الصحية في نفس الوقت. 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-