البتراء_تعرف على واحدة من عجائب الدنيا الجديدة أثناء سفرك للأردن

 أين تقع البتراء؟ 

البتراء هي واحدة من المدن الأثرية التي يعود تاريخها إلى نحو 2000 سنة، بناها الأنباط و إتخذوها عاصمة لهم، و تسمى بالمدينة الوردية أيضا، لأنها حفرت وسط صخر وادي موسى ذو اللون الوردي و منه جاءت تسمية المدينة الوردية، تقع البتراء في الأردن و تعتبر أحد أهم و أكبر المواقع السياحية الأردنية.

البتراء
البتراء_تعرف على واحدة من عجائب الدنيا الجديدة  أثناء سفرك للأردن 

شيدت البتراء خلف حاجز جبلي صخري صلب و قاسي يجعل الوصول لها يعتمد على الجمال و الخيول، هذا الموقع الذي بنيت فيه يعد أحد أسرار إتخاذ الأنباط المدينة الوردية عاصمة لحضارتهم، و إذا كنت تنوي زيارتها في هذا المقال سنعرفك على البتراء المدينة الأثرية السياحية.


من بنى البتراء و أهمية هذا الموقع؟


الأنباط  كانت تعرف قديما بالسلع، هي مملكة عربية قديمة كانت موجودة في شبه الجزيرة العربية، امتدت حدودها من فلسطين شمالا إلى الحجاز جنوبا و من الشام شرقا إلى حدود جزيرة سيناء غربا، حيث أتخذوا البتراء عاصمة لهم ، و قاموا ببنائها في منطقة صخرية لأهمية هذا الموقع.

كانت تربط البتراء بين عدة طرق تجارية هامة لحضارة الأنباط، حيث توسطت  بين مصر و بلاد الشام و بلاد ما بين الرافدين و الحجاز، و هذه الحضارات كانت مزدهرة تجاريا ما سهل على الأنباط بسط نفوذهم على هذه المناطق و التحكم بكل الأمور الاقتصادية.

 فكانت تحج اليها القوافل التجارية المحملة بكل أنواع التجارة الفاخرة من البخور و التوابل و الزجاجيات، و غيرها من انواع التجارة التي تميزت بها كل المناطق التي أحاطت بالبتراء، كما أن الأنباط كانو يتحكمون بشعوب هذه الحضارات أيضا.

قم بزيارة  أهم مواقع البتراء عند سفرك إليها


شيدت البتراء خلف جبال صخرية وردية اللون ما جلعها حصن منيع على المدينة الوردية، كما أن وسائل التنقل إليها و الوصول لها محصورة، و للبتراء مواقع أثرية مهمة مازالت تحافظ على جمالها كما شيدت، ما جلعها أكبر المناطق و أكثرها جذبا للكثير من السياح في العالم و أهم هذه المواقع هي :

  • الخزنة (بيت الحكم): من أشهر معالم البتراء السياحية،  و واحد من أجمل المباني المنحوتة على الصخر في كوكبنا، شيدت على صخر أصم  على واجهة  جبل الأشم، بارتفاع قدره تقريبا 140مترا مقسمة إلى طابقين، و سميت الخزنة لأن أهلها إعتقدو أنها تحوي كنزا. 

  • السيق: وهو الطريق المؤدي إلى مدينة البتراء، شقه الأنباط في وسط  الصخور ليكون مدخل رئيسي للمدينة، عبارة عن طريق ملتوي بطول 1200كلم.

  • مسرح البتراء: أحد أكبر المباني في المدينة و تصل سعته إلى 10 آلاف متفرج، كما أنه شيد على شكل نصف دائرة.

  • قبر الجرة (المحكمة): يكون أول واجهة لنا بعد العبور على مسرح البتراء، هي حجرات دفن حولت في القرن الخامس ميلادي إلى كنيسة.

  • مدفن الحرير: يقع في الجانب الشمالي لمدفن الجرة, تم  بنائه في النصف الأول من القرن الأول ميلادي.

  • شارع الواجهات: بعد المرور على منطفة الخزنة يبدأ السيق في التوسع، حيث تظهر المدافن النبطية على جانبي السيق مزينة بالأدراج المقلوبة و المسننات.

  • المعبد الكبير: هو من أضخم المباني في البتراء و أهمها أثريا و سياحيا، مبني بطراز رباعي الأعمدة على النمط  المعماري الأنباطي.

كما تزخر البتراء بالعديد من الأماكن الأثرية الأخرى التي ستكتشفها عند زيارة البتراء، مثل مجمع أبنية البركة و الحدائق و معبد البستان و المذبح و قصر البنت و ضريح الجندي الروماني، و تعد هذه أفضل الأماكن السياحية في البتراء.

حقائق  تاريخية عن البتراء هل سمعت بها من قبل ؟

 
منذ إكتشاف مدينة البتراء عام 1812 على يد المستشرق السويسري يوهان لودفيج بركهارت خلال رحلته الإستكشافية إلى المشرق العربي، و الدراسات تتوالى من العلماء على هذه المدينة العجيبة ذو الحضارة العريقة، و قد خلصت الكثير من دراسات العلماء عن البتراء إلى عدة إستنتاجات  غربية ما جعل البتراء تصنف إحدى عجائب الدنيا الجديدة.

  • مبنى الخزنة مصصم ضد الزلازل و إستعمل لحفظ علوم الأنباط التي توصلو لها قبل أن تنهب من الإحتلال الروماني.
  • ينحرف بيت الخزنة في زاوية ميل تساوي زاوية ميل الكرة الأرضية، و يحتوي على عدد واضح من الكويكبات في المجموعة الشمسية.
  • الساعات النبطية الشمسية مازالت تعمل أثناء سقوط الظل على جزئيها.
  •  الأنباط وصلو إلى صحراء كاليفورنيا و توجد نقوش أثبتت ذلك.
  • يوجد في مبنى الخزنة دلالات تتعلق بالتقويم القمري العربي مثل أيام الاسبوع.
  • عرفت استيطانا كبيرا منذ العصور الحجرية القديمة.
  • منطقة البتراء الصغيرة أو ما يعرف بالبيضاء، تعد أكثر مناطق العالم التي تمد الانسان بالطاقة الإيجابية حسب دراسات العلماء عليها.
  • وصلت الدراسات عن الحضارة الأنباطية أنها تقدمت جدا في علوم الهندسة  المعمارية و الهندسة الوراثية و التهجين و الفيزياء و الفلك و هندسة المياه و المادة.
  •  يوجد 20 مليون شخص حول العالم  زار البترا، و إلتقط صورة أمام الخزنة.

هذه الحقائق تبدو واضحة ليومنا هذا لكل من يقوم بزيارة البتراء، و هذا إن دل إنما يدل على عراقة الحضارة الأنباطية و مدى تقدمها.


البتراء تستقطب سنويا الألاف من السياح لجمال مبانيها و سحرها و طريقة شقها و بنائها وسط الصخر، في حضارات كنا نعتقد دائما في مخيلتنا أنها بسيطة في طرق عيشها و بنائها ولا تشهد تقدما مثل التقدم الحالي الذي نعيشه، لكن مدينة البتراء شهدت على أكثر الحضارات العربية تميزا .
 




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-