الجرجير_على رأس قائمة الأطعمة الذهبية تعرف عليه

تعرف على نبات الجرجير                            

يعد الجرجير نباتا عشبيا من فصيلة الكرنب، معروف أيضا باسم ريكوتا المائية أو جرجير الماء ينمو في جميع أنحاء العالم، يتميز بأوراقه الخضراء الداكنة الصغيرة والمنقسمة، كما يزرع بشكل واسع في البلدان ذات المناخ البارد والمعتدل، يتميز الجرجير بطعمه اللاذع الحار و قوامه المقرمش، ويعتبر مكونا مشهورا باستعماله في السلطات والسندويشات والعصائر.


الجرجير
الجرجير_على رأس قائمة الأطعمة الذهبية تعرف عليه


في مقالنا هذا سنكتشف نبات الجرجير وفوائده العظيمة، كما سنتعرف على قيمته الغذائية ونستعرض بعض الدراسات العلمية التي أكدت أهمية الجرجير للصحة العامة.


ما هي فوائد أكل الجرجير؟

عرف الجرجير منذ العصور القديمة، حيث كان يستعمل في الطب التقليدي وما زال يستعمل إلى غاية يومنا، ويعتبر الجرجير محط اهتمام الباحثين باستمرار لفوائده الكثيرة والعظيمة، هذه أهم فوائد أكل الجرجير:

  • مقوي للجهاز المناعي: يعزز الجرجير قوة الجهاز المناعي، إذ أنه يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من الضرر وتقوي الجهاز المناعي لمقاومة الأمراض وتعزيز الصحة العامة للجسم.

  • غني بالمعادن والفيتامينات: يحتوي الجرجير على نسب عالية من مضادات الأكسدة القوية والفيتامينات الهامة مثل الفيتامينA والفيتامينC إضافة إلى المعادن المختلفة مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم والحديد والكالسيوم والفولات.
  • خفض الكولسترول: يساعد الجرجير على خفض الكوليسترول في الدم، إذ أنه يحتوي على مادة الستيرول النباتي المسؤولة عن خفض الكوليسترول.
  • حماية صحة القلب: يعمل الجرجير على حماية وتحسين صحة القلب بسبب احتوائه على  مضادات الأكسدة التي تساهم في حماية القلب من التلف الناتج عن الجذور الحرة، كما أنه غني بمركبات تسمى الفلافونويد التي يمكن من خلالها  تفادي ارتفاع ضغط الدم.

  • تحسين صحة الجهاز الهضمي: الجرجير يعتبر من أكثر النباتات الغنية بالألياف الغذائية والتي تساعد بشكل كبير على حماية الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم وترطيب الأمعاء لتجنب الإمساك، كما يحتوي على أنزيمات اللاكتاز المساعدة في هضم اللاكتوز الموجود في الحليب.

  • تحسين صحة العظام والأسنان: يحتوي الجرجير على نسبة معادن مهمة للجسم ومنها الكالسيوم والفيتامين K الضروريان لصحة العظام والأسنان على حد سواء، إذ يساهم الجرجير في تقوية العظام ومنعها من الإصابة بالهشاشة كما يساعد في الحفاظ على قوة الأسنان .

  • الحفاظ على صحة البشرة: يلعب الجرجير دورا هاما في الحفاظ على صحة البشرة لاحتوائه على نسب عالية من الفيتامين أ ومضادات الأكسدة التي تساعد على حماية البشرة من أشعة الشمس.
  • مكافحة الالتهابات: بفضل المضادات الحيوية ومركبات مضادات الالتهاب الموجودة في الجرجير يمكن أن يعمل على تقليل التهابات الجسم والحفاظ على صحته.

يعتبر الجرجير من الأطعمة الذهبية لأنه فعال وغني بالعناصر الغذائية التي تساهم بشكل كبير في الحفاظ على الكثير من وظائف الجسم ووقايته من بعض المشاكل الصحية.


كم كمية الجرجير المسموح بها يوميا؟


  • ليست هناك توصية عامة محددة أو دراسات علمية تثبت الكمية المحددة المسموح بها في تناول الجرجير يوميا لأن هذا راجع إلى عدة عوامل أهمها السن والحالة الصحية للفرد واحتياجاته ومع ذلك فإن الجرجير يعتبر نباتا آمنا وصحيا يمكن تضمينه داخل الأنظمة الغذائية الصحية بشكل متوازن.

  • بصفة عامة يستطيع الفرد تضمين كوب جرجير يوميا في نظامه الغذائي وفق رغباته بحيث يمكن تناول الجرجير في السلطة أو مع الساندويتشات أو العصائر الطازجة ويكون هذا وفق استجابة الجسم والرغبات الشخصية.

  • من الضروري معرفة المصادر التي يمكن التحصل على الجرجير منها، بالإضافة إلى توخي الانتباه في طريقة تنظيفة وغسله جيدا في الماء قبل تناوله، تفاديا لأي آثار جانبية أثناء استهلاك الجرجير.

تعرف على القيمة الغذائية للجرجير


يحتوي الجرجير على عناصر غذائية كثيرة ومتنوعة من المعادن والفيتامينات والمركبات النباتية وهذه قيمة غذائية لكوب واحد من الجرجير الطازج ما يقارب 30 جرام:

  • السعرات الحرارية:  أربع سعرات حرارية.
  • الدهون: 0.1 جرام.
  • الألياف الغذائية:  0.3 جرام
  • البروتين: 0.7 جرام.
  • البوتاسيوم: 74 ملغ.
  • الكربوهيدرات: 0.5 جرام.
  • الكالسيوم: 15 ملغ.
  • الحديد: 0.3 ملغ.
  • الفيتامين ك : 78.7 ميكروجرام.
  • الفيتامين سي: 3.9 ملغ.
  • الفيتامين أ: 550 وحدة دولية.

تختلف قيمة الجرجير الغذائية حسب الكميات المستهلكة  وبعض العوامل الخارجية مثل نوعية التربة  وظروف الزراعة ومدى نضوج الجرجير.


أهم الدراسات العلمية حول الجرجير وفوائده


يوجد الكثير من الدراسات العلمية على الجرجير و فوائده الصحية وهذه نظرة عامة على بعض الدراسات حول الجرجير:

  • في عام 2010 أجريت دراسة نشرت في مجلة(NUTRITION REVIEWS) أوضحت أن تناول الجرجير يمكن أن يساهم في خفض معدلات ضغط الدم وتحسين وظائف الأوعية الدموية، حيث توصلت الدراسة إلى أن الجرجير يحتوي مركبات تساعد في  تحسين  تدفق الدم وتوسع الأوعية الدموية.

  • أجريت سنة 2012 دراسة نشرت في مجلة (PLANT FOODS FOR HUMAN NUTRITION) بينت أن الجرجير يحتوي على مضادات أكسدة قوية مثل فيتامين أ، فيتامين سي، ومركبات الفينول وبيتا كاروتين، وهي تلعب دورا هام في حماية الجسم من الأضرار الناتجة عن الجذور الحرة وتقلل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

  • دراسة عام 2014 نشرتها مجلة (JOURNAL OF MEDICINALE FOOD) توصلت إلى أن تناول كمية من الجرجير يمكن أن يساعد في تعزيز استجابة الجهاز المناعي للأمراض وتقوية الدفاعات الطبيعية للجسم، كما بينت الدراسة أن الجرجير غني بمركبات كبرو سلفورافين التي تعمل على تعزيز نشاط الجهاز المناعي وتحسين وظائفه.

  • دراسة في2018 نشرتها مجلة(JOURNAL OF FOOD SCIENCE AND TECHNOLOGY)، بينت الدراسة أن الجرجير غني بمجموعة متنوعة من المركبات النباتية النشطة مثل التربينويدات و الفلافونويدات والسابونين والبوليفينولات التي تعتبر عوامل مضادة للأكسدة وللإلتهابات وتحمي الجسم من الأمراض المزمنة.


هذه بعض أهم الدراسات العلمية التي سلطت الضوء على فوائد الجرجير العديدة الصحيهة بالاضافه الى أن الدراسات مستمرة دائما بهدف إكتشاف فوائد أكثر لهذا المنجم الذهبي.


ماهي فوائد الجرجير للشعر؟


للجرجير فوائد كثيرة على الشعر وفروة الرأس وهذه أهم فوائد نبات الجرجير للشعر:

  • تقوية الشعيرات: الجرجير غني بالكثير من بالأحماض الأمينية والبروتينات التي تعمل على تقوية الشعيرات التالفة مما يعمل على الحد من تساقط الشعر.
  • تحفيز نمو الشعر: يمكن للجرجير تحفيز جذور الشعر للقيام بعملية النمو الصحي بفضل الفيتامين أ والسيلينيوم والحديد الذين يعملون على تقوية الشعر.
  • العناية بفروة الرأس: الجرجير غني بالمضادات الحيوية الطبيعية التي تقلل من المشاكل المرتبطة بالقشرة والتهيج وتساهم في تعزيز صحة فروة الرأس.
  • تحسين الدورة الدموية: يعمل الجرجير بفضل الحديد والأكسجين الذي يحتوي عليه، على تدفق الدم الى فروة الرأس وتحسين عمل الدورة الدموية وتنشيطها.

هل الجرجير يسبب انتفاخ البطن؟


  • من الممكن أن تكون للجرجير آثار جانبية غير محببة إذ يعاني البعض من انتفاخ البطن بسبب أكل الجرجير وذلك لأنه يحتوي على نسب عالية من الألياف التي يمكن أن تسبب الغازات لدى بعض الأشخاص.

  • ينصح بتجنب تناول الجرجير للأشخاص الذين يعانون من انتفاخات البطن الزائدة أو تقليل كميته أو محاولة طهيه قبل  تناوله، لأن هذا قد يساعد على  تقليل كمية الألياف الغذائية أثناء الطبخ.

  • لتقليل إمكانية حدوث انتفاخ البطن بسبب تناول الجرجير يمكن شرب الماء بكميات جيدة طوال اليوم، إذ من شأنه تسهيل عملية الهضم وتقليل احتمالية حدوث الانتفاخات بسبب الأطعمة.

  • تناول كميات معتدلة من الجرجير ضمن وجباتك اليومية.

في حال استمرار انتفاخ البطن أو أي أعراض أخرى غير مرغوبة بسبب تناول الجرجير يرجى استشارة الطبيب لتقييم الحالة وتقديم الإجراءات اللازمة. 

صحيح أن الجرجير نبات حجمه صغير لكنه يعتبر غنيا جدا بالقيم الغذائية والمعادن و الفيتامينات التي تساهم في وقاية الجسم من أمراض كثيرة، أهمها الأمراض المزمنة مثل ضغط الدم وأمراض القلب.


يعتبر من الضروري تضمين الجرجير في نظامنا الغذائي أثناء تحضير السلطات و الأطباق والعصائر، كما يعتبر زيت الجرجير مهما جدا لصحة الشعر و فروة الرأس، لذلك يعد الجرجير اختيارا رائعا لتحقيق الصحة العامة.






حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-