الادخار_ إليك 5 طرق فعالة لإدخار الأموال

ما هو مفهوم الادخار؟


يقصد بمفهوم الادخار هو عملية توفير جزء من المال أو مبلغ محدد من الراتب الشهري أو المداخيل بهدف استخدامه لتحقيق أهداف معينة أو إستعماله في المستقبل، ويمثل الإدخار المالي جزء بالغ الأهمية في الإدارة المالية للشخص، فهو يساعد في الشعور بالاستقرار المالي على المدى البعيد، كما يتطلب ادخار الأموال التخطيط الجيد للوصول إلى تحقيق التوازن بين تغطية النفقات الضرورية و إدخار المال للمستقبل.

الادخار
الادخار_ إليك 5 طرق فعالة لادخار الأموال

سنتعرف في مقالنا هذا على مفهوم الادخار وأسبابه وفوائده وأثره على المجتمع، كما سنتعرف على الفرق بين الادخار والتوفير، وسنتطرق إلى5 طرق فعالة لادخار الأموال للمدى البعيد.


ما هي أسباب الادخار؟ 

توجد العديد من الأسباب والدوافع التي تجعل الأفراد والأسر على حد سواء يلجأون إلى ادخار الأموال ومن هذه الأسباب ما يلي: 

  • التأمين ضد الأزمات المالية: يمكن أن يمثل ادخار الأموال وسيلة جيدة للتأمين ضد المصاعب المالية التي تواجه الفرد أو الأسرة في أي وقت أو حدوث أي ظرف طارئ يستدعي استعمال الأموال المدخرة مثل فقدان الوظيفة.
  • تحقيق الأهداف المالية: من أهم الأسباب الرئيسية للتفكير في الادخار، هو تحقيق هدف أساسي من وراء القيام بعملية الادخار لشراء منزل أو سيارة أو تأمين تقاعد مريح.
  • تعزيز الاستقرار المالي:فكرة ادخار الأموال تمنح الفرد راحة نفسية واستقرار، بحيث تجعله مطمئنا دائما وبعيدا عن التفكير من مخاوف المستقبل.
  • الاستثمار في المشاريع: واحد من أسباب الادخار هو فتح مشاريع بعيدا عن الوظيفة الأساسية وهذا يعتبر دافع قوي بهدف تحقيق مداخيل مالية متعددة. 
  • تحسين جودة الحياة: يخلق الادخار الأمان المالي للفرد من خلال القدرة على الاستمتاع بالمزيد من التجارب في ظل البحبوحة المالية كتمويل عطلة أو السفر لقضاء اجازة، دون الخوف من نفاذ المال بطريقة مفاجئة.
الادخار يأتي نتيجة لدوافع معينة أو التخطيط لأهداف مستقبلية، كما يضمن الاستقلال المالي لذا فالادخار يعد عملية هامة للفرد.

إليك 5 طرق فعالة لادخار الأموال

توجد الكثير من الطرق الناجحة والفعالة لادخار الأموال والتوفير، ولكن تعتبر هذه أفضل 5 طرق فعالة للادخار من من خلالها النجاح في ادخار المال وهي كالتالي:


تحديد هدف الادخار


قبل البدء في الادخار يجب وضع هدف محدد يكون سببا واضحا لادخار الأموال، وقد تختلف هذه الأهداف على حسب طموحات وأحلام كل فرد، مثل ادخار رب الأسرة المال لشراء بيت أو دفع  أقساط المدارس والجامعات مستقبلا للأولاد، أو الادخار لما بعد التقاعد.


عند رسم أهداف معينة من وراء الإدخار سيصبح هناك دافع كبير وحافز قوي للادخار والتركيز عليه من أجل الوصول إلى الهدف.


وضع ميزانية شهرية


قبل البدء بالادخار يجب مراجعة كل النفقات الشهرية ومراجعة الميزانية لتحديد مبلغ الادخار المناسب وفق الراتب الشهري والنفقات الضرورية.

يمكن وضع جدول يتم تدوين النفقات الضرورية فيه وبعض الكماليات، ثم تحديد مبلغ الادخار، الذي يجب وضعه للادخار كل شهر، هذا من شأنه أن يساعدك على السيطرة على النفقات وتحديد النفاقات الضرورية من الكماليات. 

وضع الادخار أولا


عند استلام الراتب الشهري قم بخصم مبلغ الادخار المحدد أولا، واعتبره أول نفقة أساسية يجب سدادها عند استلام الراتب، هذا سيجعلك تضمن الادخار بانتظام، وتعيش وفق الميزاينة المحددة.


الحد من النفقات غير الضرورية

تجنب زيادة النفقات وتقليصها ببعض الخطوات التي من شأنها الحد من الإنفاق الزائد مثلا عوض تناول الطعام يوميا في المطاعم يمكنك تحضيره في المنزل،  

المحاولة عن الابتعاد عن مغريات التخفيضات والتسوق الزائد، كما يجب طرح سؤال أولا قبل انفاق الأموال في شراء الملابس باستمرار  هل أنا بحاجة لهذه الملابس.


استثمار جزء من الادخار

حاول دائما البحث عن فرص استثمارية فعالة من شأنها زيادة الإدخار للاستثمار الناجح في الأسهم أو السندات أو العقارات، والبحث عن ما يناسب أهدافك من وراء الاستثمار ومحاولة تجنب خطر الفشل و خسارة الأموال.

الادخار يتطلب الانضباط واحترام الميزانية والمبلغ المدخر وكذلك يتطلب الصبر لأنه يعطي نتائجه على المدى البعيد، فهو عملية مستمرة وتدريجية، يتطلب العزيمة لتحقيق النجاح في إدخار الأموال. 

ما هي فوائد الادخار؟

للادخار فوائد كثيرة على الفرد والمجتمع والأسرة وهذه أهم فوائد الادخار:

  • الاستقلال المالي.
  • إنجاز مشاريع مستقبلية.
  • التخلص من الديون.
  • تمويل السفرات والاجازات السنوية.
  • تحقيق الأهداف المستقبلية مثل شراء سيارة، منزل، محل.
  • تأمين تقاعد مريح.
  • الوقاية من تبذير المال في النفقات الغير ضرورية.
  • مواجهة الظروف الطارئة كالأمراض التي تتطلب علاجات باهظة أو فقدان الوظيفة.
  • يحفظ كرامة الإنسان من الحاجة للغير.
  • توفير حياة كريمة لأفراد الأسرة وتغطية احتياجاتهم المستقبلية. 
هذه بعض أهم فوائد الادخار للفرد والتي تعود عليه بالفائدة في كل الأوقات وتحت كل الظروف.

ما هو أثر الادخار على المجتمع؟

ينعكس الادخار الفردي أو الأسري على المجتمع عن طريق عدة نقاط وهي كالتالي:

  • ازدهار الاقتصاد عن طريق الادخار، بحيث يمكن للفرد مواجهة الظروف المالية الصعبة من خلال استعمال المدخرات مثلا لدفع الفواتير التي ستنعكس على بقاء البنوك والمرافق العامة مستمرة في عملها، وهذا ما يعمل على إنعاش الاقتصاد.

  • زيادة نسبة الادخار ترفع عدد المستثمرين في المجتمع، من المعروف في علم الاقتصاد  مستوى الادخار يساوي مستوى الاستثمار، وبالتالي يزيد من خلق فرص العمل للأفراد وهذا ما يساهم بشكل إيجابي على الاقتصاد.
  • زيادة القدرة الانتاجية بفضل استثمار المدخرات في مجالات متنوعة مثل البورصات والأسهم والعقارات وغيرها من الاستثمارات المتنوعة في شتى المجالات.

ينعكس الادخار على المجتمع والاقتصاد بالإيجاب في الكثير من المجالات، خصوصا إذا توجه المدخر الى استعمال مدخراته بشكل ذكي، واستثمارها بطرق مربحه تعود عليه بالأرباح وعلى  المجتمع بالفائدة العامة.

ما هو الفرق بين الادخار والتوفير؟


يعتبر الادخار والتوفير مفهومان ماليان مختلفان تماما عن بعضهما، لكنهما يقومان على فكرة واحدة وهي جمع المال للمستقبل، وهذه بعض الفروق بين الادخار والتوفير:


  • نقصد بالادخار هو الاحتفاظ بجزء من الدخل الشهري بعيدا عن النفقات الأساسية والضروريات بينما التوفير يقصد به التقليل من النفقات والمصاريف لتحقيق التوازن بين المداخيل والنفقات.

  • للادخار هدف معين مثلا شراء بيت بحيث تكون لديه أهداف طويلة المدى، بينما التوفير هو حفظ المال بشكل يومي أو شهري بهدف  ترشيد استخدام الأموال بحكمة.

  • يمكن الادخار عن طريق تخزين المال في حسابات مصرفية أو استثمارها في الأسهم أو السندات، بينما التوفير يجمع و يخبىء لاستعماله في ظروف معينة أو أشياء محددة تجعل الحياة سهلة و الاستمتاع به مثل الذهاب في رحلة أو التخطيط لحفلة عيد ميلاد.

يمكن القول أن الادخار يتم فيه الاحتفاظ بالأموال لوقت طويل بأهداف معينة ومستقبلية،  في حين أن التوفير هو عملية نوعية لتحسين جودة الحياة هذا هو الفرق بين الادخار و التوفير.

تطرقنا في هذا المقال لأهم 5 طرق فعالة لادخار الأموال، والادخار ليس مجرد عملية مالية فقط بل هو واحد من أهم العادات المالية السليمة التي يجب تبنيها بهدف تحسين جودة الحياة وتحقيق الاستقرار المالي خاصة في المستقبل وعلى المدى الطويل، إذ يصبح بامكان الفرد تحقيق طموحاته وأهدافه وتحمل ضغوطات وتكاليف الحياة.





حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-