البطاطا _ تعرف على فوائدها الصحية وأضرارها المحتملة

تاريخ البطاطا

يعود تاريخ البطاطا إلى أمريكا الجنوبية، وزرعت لأول مرة منذ حوالي 8 آلاف عام، إذ كانت من المحاصيل الغذائية الرئيسية لكل من حضارة المايا والإنكا، وفي القرن 16 قام مستكشفون إسبان بإحضار البطاطس إلى أوروبا، وكان الأوروبيون في البداية يعتبرونها من الخضار السامة لكنها انتشرت بعدها، لتصبح من أكثر الخضروات استهلاكا في العالم نظرا لمرونة ظروف النمو التي تتطلبها البطاطا.


البطاطا
البطاطا _ تعرف على فوائدها الصحية وأضرارها المحتملة

في هذا المقال سنتعرف على تاريخ البطاطا وكيفية زراعتها وأهم فوائدها، كما سنتطرق إلى فوائد أكل البطاطس المسلوقة، إضافة إلى أضرار البطاطا، وهل لها دور في القضاء على دهون الجسم، وهل تعتبر أكل صحي.


ما هي فوائد البطاطا للإنسان؟

تعد البطاطا غنية بالفوائد صحية لصحة الإنسان، كما أنها مصدر رئيسي للعناصر الغذائية الهامة، مثل المعادن والكربوهيدرات والألياف، وهذه بعض الفوائد الهامة لتناول البطاطا:

  • مصدر غني بالكربوهيدرات: تحتوي البطاطا على الكربوهيدرات، وتعتبر واحدة من أفضل مصادر الطاقة للانسان خصوصا الرياضيين الذين يحتاجون إلى زيادة مخزون الطاقة في أجسامهم لممارسة التمارين المكثفة.
  • تعزيز صحة القلب: تعد البطاطا مصدر جيد البوتاسيوم وهو معدن ضروري وهام لصحة القلب كونه يعمل على تنظيم ضغط الدم وخفض الإصابة بأنواع أمراض القلب.

  • مصدر المغذيات الضرورية: البطاطا غنية بمجموعة كبيرة ومتنوعة من المغذيات الهامة والتي تلعب دورا كبيرا في الحفاظ على صحة الجسم مثل المغنيسيوم وفيتامين B6 والفولات.

  • تعزيز صحة الجلد: البطاطا غنية بالفيتامين C الذي يعمل على تجديد خلايا الجلد وتعزيز صحته مما يساعد في تأخير  ظهور علامات الشيخوخة على الجلد.

  • مصدر للألياف الغذائية: عن طريق الألياف الغذائية الموجودة بكميات معتبرة في البطاطا  يمكن تعزيز صحة الجهاز الهضمي والوقاية من مختلف مشاكل الإمساك.

  • مصدر للفيتامينات والمعادن: تحتوي البطاطا على كميات معتبرة من معدن البوتاسيوم والفيتامين سي والفيتامينB6 الهامة لصحة الجسم وصحة القلب بشكل عام.

  • صحة العين: تحتوي البطاطا على الفيتامين أ بكمية جيدة، وهو فيتامين هام وضروري لصحة العين كونه يقي من الضمور البقعي وهو مرض يؤدي إلى فقدان البصر.
عليك تناول البطاطا كخضار مهم وجزء من النظام الغذائي المتوازن للاستفادة بشكل كبير من العناصر الغذائية التي توجد فيها مع الحرص على طهي البطاطا بطرق صحية.

هل البطاطا طعام صحي؟

  • نعم تعد البطاطا من الأطعمة الصحية عندما تحضر بطرق صحية وتستهلك بشكل منتظم ومعتدل كونها من أنواع الخضروات التي تتحكم في فائدتها طريقة طهيها.
  • تعد البطاطا غنية بالكربوهيدرات الصحية التي تعمل على توفير الطاقة اللازمة لجسم الإنسان، إضافة إلى الألياف التي تساعد في تحسين عملية الهضم وتساهم في الشعور بالشبع لفترات طويلة.
  • تعد البطاطس من الخضروات المنخفضة الدهون والكولسترول مما يجعلها خيارا صحيا لأولئك الذين يتبعون نظاما غذائيا قليل الدهون.

ما فوائد أكل البطاطا المسلوقة؟

  • لا تختلف فوائد أكل البطاطس المسلوقة كثيرا عن الفوائد البطاطا العامة للانسان التي تعتبر غنية بالكربوهيدرات والنشويات والفيتامينات والمعادن التي تحافظ على الصحة.
  •  أكل البطاطا المسلوقة ضمن نظام غذائي صحي، يعتبر خيارا جيدا كونها غير مشبعة بالدهون عكس البطاطاس المقلية، كما أن طرق طبخ البطاطا المسلوقة تعتبر صحية جدا.
  • للحفاظ على الفوائد كاملة في البطاطا المسلوقة عليك تجنب اضافة الصلصات والدهون الغير صحية أو الدهون بكميات كبيرة وتقليل كمية الملح كذلك.

هل البطاطا تساعد على حرق الدهون؟

  • لا توجد أغذية معينة أو أطعمة خاصة بحرق الدهون، وبشكل عام لا يمكن أن نربط أكل البطاطا بالمساعدة على خسارة الوزن بشكل مباشر.
  • البطاطا غنية بالنشويات التي قد تؤدي إلى زيادة الوزن إذا تم استهلاكها بكميات كبيرة أكثر من الإحتياجات جسمك اليومية .
  • توجد بعض الأبحاث التي أشارت من قبل أنه يمكن أن تساعد البطاطا في حرق الدهون بطريقة غير مباشرة، كونها استنتجت أن البطاطا مكون يحتوي على الألياف التي تؤدي إلى التحكم في كمية الطعام المستهلكة والشعور بالشبع لفترات طويلة.
  • كمية البطاطا التي تتناولها وطريقة طهي البطاطا، تلعب دورا في زيادة الوزن وانقاصه لذلك ينصح بتناول البطاطس بكميات معتدلة وطبخها بطرق صحية.

أضرار البطاطا

البطاطا طعام طبيعي وصحي، لكن يجب أخذ الحذر عند تناوله مع مراعاة الاعتدال، وهذه بعض الأضرار التي قد تنجم عن تناول البطاطا:

  • ارتفاع مستوى السكر في الدم: إذا كنت تعاني من زيادة مستوى السكر في الدم فعليك أخذ الحذر أثناء تناول البطاطا كونها غنية بالكربوهيدرات.
  • زيادة الوزن: قد يؤدي تناول البطاطا بكميات كبيرة إلى زيادة في وزنك، كما يمكن أن تتحكم السعرات الحرارية الزائدة في البطاطا في جعلها طعاما ضارا بإضافة الدهون بكميات كبيرة عليها أو أنواع الكريمات.
  • ارتفاع ضغط الدم: صحيح أن البطاطا تحتوي على نسبة من البوتاسيوم المساعد في تنظيم ضغط الدم، لكن الإفراط في تناولها بكميات كبيرة مع إضافة الملح لها قد يعمل على ارتفاع ضغط الدم  عندك.
  • الإضافات على البطاطا: قد تصبح البطاطا ضارة إذا تم طهيها بطرق غير صحية أو إضافة الدهون إليها مثل الزبدة أو تناولها كشيبس مقلي أو وجبات خفيفة، وهذا يجعل منها طعاما ضارا للجسم.

يفضل تناول البطاطا دائما بشكل معتدل وتجنب الإضافات غير الصحية فيها، حتى يستفيد الجسم من كل الفوائد بطريقة جيدة كونها  من الخضار الهامة للجسم.


كيف ومتى تزرع البطاطس؟

تتطلب زراعة البطاطا بعض الخطوات الهامة التي يجب اتباعها إضافة إلى مراعاة وقت زراعتها المناسب، وكذلك المنطقة الجغرافية التي ستتم زراعة البطاطس فيها وهذه خطوات زراعة البطاطس:

  • اختيار النوع المناسب: توجد الكثير من أنواع وأصناف البطاطس تختلف في الحجم واللون والمذاق، لذا من الضروري اختيار الأصناف وفق المناخ الذي يسود المنطقة التي تود زراعة البطاطا فيها.
  • تجهيز التربة: قم بتحضير التربة قبل زراعة البطاطا عن طريق حرثها ومزجها مع السماد العضوي الخاص بها، لتهيئة الظروف الكاملة لغرس البطاطا والحصول على منتج جيد.
  • تقطيع البطاطا: عليك تقطيع البطاطس إلى أجزاء صغيرة يطلق عليها إسم قطع البذور ومن الضروري أن تحتوي كل قطعة على عينة عينية واحدة على الأقل.
  • زراعة البذور: قم بغرس قطع البذور على عمق 3 إلى4 بوصات والفصل بين كل قطعة وقطعة بمسافة 13 حتى 15 بوصة.
  • عملية الري: عليك الإلتزام بري البطاطس بانتظام للحفاظ قدر الإمكان على رطوبة التربة دون الإفراط في ريها بالماء بشكل زائد عن الحد.
  • عملية التسميد: خلال نمو البطاطا تستطيع إضافة سماد معادن متوازن لها لتعزيز إنتاجيتها.
  • تفتيت التربة: يمكنك القيام بتفتيت التربة حول البطاطا المزروعة بشكل منتظم ودوري حتى تمنع تشكل الجذور الخارجية وتعرضها لأشعة الشمس.
  • عملية الحصاد: تستطيع جمع البطاطس عندما تكون جذورها جاهزة للحصاد، وعادة ما تجهز البطاطس بين 70 إلى 120 يوما من زراعتها اعتمادا على الصنف الذي تم زراعته والظروف المناخية المحيطة بها.
  • طريقة تخزين البطاطا: بعد الحصاد من الضروري تجفيف البطاطس وتخزينها في مكان مظلم وجاف في درجة حرارة تتراوح بين 7 إلى 13 درجة مئوية.
يعتمد توقيت زراعة البطاطا بشكل مباشر على المناخ السائد في المنطقة الجغرافية التي ستتم فيها زراعتها، لذا عليك استشارة مزارعين محليين لمعرفة التوقيت المناسب لزراعة البطاطا في منطقتك.

في الختام تحمل البطاطا فوائد صحية كثيرة ومتنوعة، لذا تعتبر إضافة مفيدة إلى نظامك الغذائي إذا تناولتها بشكل معتدل وطهوتها بطرق صحية، كما يجب تناولها بدون إضافات غير صحية والنكهات وزيوت القلي، وبهذا تكون قد استمتعت بفوائدها الصحية وتجنبت قدر الإمكان الأضرار المحتملة لها.







حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-