الروبوت _ ثورة تكنولوجية حولت الخيال العلمي إلى واقع ملموس

الروبوت في زمن التكنولوجيا الذهبي ... تطوّر يبدّل العالم!

شهدت السنوات الأخيرة تطورات هائلة جداً في مجال الروبوتات، حيث أصبح الاعتماد على الروبوت أكبر في الوقت الذي أصبحت فيه أكثر ذكاءا وقدرة على إنجاز العديد من المهام المعقّدة، كما وقد توسّعت مهامها وأصبحت تقلّد تصرفات تشبه إلى حد كبير تصرفات ومهام الكائن البشري.
 
الروبوت
الروبوت _  ثورة تكنولوجية حولت الخيال العلمي إلى واقع ملموس

فما هو الروبوت؟ وما هي أنواعه؟ وما هي الفوائد من هذه الروبوتات؟ وهل له سلبيات، كما سنتعرف على أشهر الروبوتات في العالم؟ ولتتعرّف على أجوبة كل ذلك أكمل قراءة مقالنا هذا. 

ما هو تعريف الروبوت؟

الروبوت هو عبارة عن آلة ميكانيكية أو جهاز كهربائي متحرك ومبرمج يمكنها اتّباع عدد من التعليمات من أجل أداء مهمّة معيّنة، وهذه الآلة تكون مبرمجة مسبقا من قبل الإنسان، كون هذ الأخير يتحكم في برمجة كل الوظائف التي يقوم بها الروبوت، و يكون ذلك إما بشكل مباشر، أو عن طريق البرامج الحاسوبية.

كما ومن الجدير بالذكر أن كلمة روبوت مشتقّة من الكلمة التشيكية "روبوتا" فيما معناها العمل القسري! 

ما هي أنواع الروبوت؟

سنتعرّف الآن من خلال التالي على أشهر أنواع الروبوتات والوظائف المستخدمة لها، وهي:

الروبوتات الصناعية 

إنّ أنواع الروبوتات الصناعية تختلف بشكل كبير جداً بحسب الخدمة المقدّمة، ولكن في العادة يكون لهذا النوع من الروبوتات أذرع مبرمجة وثابتة، ولكنها قادرة على التحرك عبر محاور مختلفة، ولها الميزات التالية:
  1. يتم استخدامها في تصنيع السلع مثل اللحام والطلاء، أو التجميع.
  2. تتميّز بسرعتها ودقتها العالية، الأمر الذي يعود بفوائد كبيرة على الشركات المصنّعة في تخفيض التكاليف. 
  3.  يمكن استخدام الروبوتات الصناعية في الفضاء الخارجي.

الروبوتات المحلّية

يمكن استخدام مثل هذه الأنواع من الروبوتات لأجل القيام بالأعمال المنزلية، وتشمل:
  1. روبوتات التنظيف، كروبوتات تنظيف المسابح، الحمامات، وغيرها.
  2. المكانس الكهربائية وروبوت التنظيف الأرضي بأنواعها المختلفة.
  3. كما وتوفر بعض من الشركات روبوتات مناسبة لتنظيف المباني الكبيرة.

الروبوتات العسكرية

يتم استخدام الروبوتات العسكرية بكثرة في الصناعات والمهام العسكرية المختلفة، كما تؤدي مختلف المهام التي تتطلب فيها استجابة لحالات الطوارئ في المهام الخطرة على الإنسان.
 
يتميز هذا النوع من الروبوتات بقدرته على تحمّل أقسى الظروف، حيث يمكنها القيام بالعديد من المهام كعمليات البحث والإنقاذ البري والجوي، وتحت الماء.

الروبوتات الطبية 

مثل روبوت الجراحة ويعد واحدا من أكثر الروبوتات شيوعاً، ومن بين أهم الروبوتات في المجال الطبي، حيث يتحكم الجراح به لإجراء عمليات دقيقة، وأثبت الروبوت الطبي في السنوات الأخيرة بقدرة العلم على التحسين من حياة الإنسان بشكل كامل عن طريق إجراء عمليات جراحية تختصر الوقت وتخفف الاجراءات الجراحية الصعبة على المريض.

روبوتات الخدمة

يعد هذا النوع من الربوتات مثيل للجدل، لما قد يؤديه من مهام تشبه المهام البشرية إلى حد كبير ، وله فئة واسعة يمكن استخدامها لأداء مهام متعلقة بالخدمة، كالضيافة، أو أتمتة تسجيل الزوار، وغيرها.

روبوتات الأمن

تتميز هذه الروبوتات بمزايا فائقة حيث أثبتت بأنها قادرة على العمل تحت جميع الظروف السيئة، وليلاً ونهاراً لأجل مساعدة رجال الأمن وتزويدهم بالخدمات المناسبة.

ومن المميز أيضاً هو قدرة روبوت الأمن على التعرّف على درجات الحرارة غير الطبيعية، وتسرّب الغاز، ولا تكون هذه الروبوتات موحّدة التصميم لكل الأماكن، فهي مختلفة التكوينات وذلك بحسب احتياجات الموقع الذي ستكون به، سواء كانت في الجامعات، ومحطات توليد الطاقة، وحتى المناطق السكنية ومراكز التسوق، وغيرها.

الروبوت التعليمي

يمكن أن يؤدي الروبوت التعليمي وظيفة شرح الدروس وتقديم المعلومات التامة والوافية للطلاب بطريقة جذّابة وشيّقة، كما ويمكنه أن ينمّي من مهارات الإبداع والابتكار لدى المتعلمين. 
 
على مدى سنوات طويلة تم إدخال أنواع مختلفة وكثيرة من الروبوت في مجالات كثيرة سواءا في حياتنا اليومية أو حتى على مستوى الإنتاج في مختلف الصناعات بهدف تقديم خدمات متطورة ومميزة تصب كلها في خدمة الانسان وتسهيل حياته ونقلها إلى مستوى جديد من العيش.

ما هي فوائد الروبوت؟

كما قد رأينا سابقاً بأنه يوجد أنواع عديدة جداً للروبوتات في مختلف المجالات، الأمر الذي قد يوسّع من فوائد هذه الروبوتات، ويختلف هذا باختلاف المجال والمكان التي تكون موجودة فيه، إلا أنها بالمجمل تمتك الروبوتات الفوائد المشتركة التالية:

  1. تقلل  الروبوتات بأنواعها من تكاليف إنجاز الكثير من الأعمال.
  2. إنجاز المهام يكون في وقت قصير جداً وبأكبر حجم ممكن من الأعمال، وذلك مقارنة بالجهود البشرية.
  3. يمكن استخدام الروبوت في كافة المهام الخطيرة والشاقّة التي من الممكن أن تكون مستحيلة على الإنسان.
  4. تزيد الروبوتات من الإنتاج وتحسّن من جودة العمل.
  5. من المعروف أن الروبوتات دقيقة في جميع المهام التي بُرمجت من أجلها.
  6. يمكن للروبوتات المساعدة في تأمين عائدات الاستثمار الجيد.
  7. تتحمل درجات الحرارة العالية، كما ويمكنها رفع الآلات الحادة والثقيلة.
  8. تنجز مختلف أنواع الروبوت الأعمال بسرعة، فهي لا تحتاج إلى قسط من الراحة كالإنسان.
التطور الكبير الذي يشهده مجال الروبوتات جعل منه شيئا هاما وإيجابيا في الحياة البشرية، هذا أن فوائد الروبوت كثيرة و متنوعة وكانت كفيلة بتطوير بعض جوانب الحياة الخاصة للناس. 

ما هي سلبيات الروبوت؟

تحدّثنا مطوّلاً عن الروبوت، وأنواعه المثالية، وأهميتها، وكذلك عن دورها الإيجابي في تحسين وتطوير حياة الإنسان للأفضل، ولكن هل الروبوت يملك دور إيجابي بالمطلق! بالطبع لا، وكما له إيجابيات، بالطبع له سلبيات، ومنها:
  • لا يملك الروبوت قوّة العقل البشري، والتي تساعد الإنسان على التكيّف مع أي حالة طارئة، أو أي مشكلة يمكن أن تحدث فجأة ضمن مكان العمل، إلا أنه مبرمج ليقوم بمهمة معينة في ظروف مأطّرة. 
  • أي تغيير على الظروف الخارجية للروبوت، سينعكس على كوده البرمجي الذي لن يتعرف على ما هو جديد وطارئ، مما قد يسبب الفشل في مهمته بكل تأكيد.
  • لا يستطيع الروبوت أن يتأقلم مع غيره بل يحتاج إلى مناخ معين، على عكس الإنسان الذي يمكنه أن يتكيف مع جميع الأماكن التي يوجد فيها.
  • إن الاعتماد على الروبوت بشكل كامل سيحدث ذلك ضرراً بالغاً للإنسان.
  • إمكانية حدوث خطأ في برمجة الروبوتات أو تعطيلها المفاجئ سيؤدي إلى تعطل مكان العمل بالكامل.
  • في حال سيطر الروبوت على عالمنا سيؤدي ذلك إلى تعرّض الحياة البشرية للخطر، حيث ستتغير ملامح الحياة العامة، و يمكن أن يتسبب في فقدان البشر لوظائفهم.
  • في المجال التعليمي إذا تم الاعتماد على الروبوت في التعليم، وتم إلغاء دور المعلّم لن يعود ذلك بالنفع على البشرية بل سيؤدي ذلك إلى كوارث حقيقية في جيل كامل.  
  • التكلفة المالية للروبوتات تعتبر باهظة نوعاً ما.
  • سيتقاعس الإنسان عن عمله في حال تم إعطاء دوره بالكامل للروبوت. 
 
صحيح أن للروبوت بأنواعه العديدة الكثير من الفوائد الهامة التي عادت بالنفع على البشرية لكن يبقى عامل الخوف من فقدان الوظائف واحد من أهم النقاط الحساسة والسلبية التي قد يكون أتت بها الروبوتات.
  

ما هي أشهر الروبوتات في العالم؟

  • كيوريوسيتي روفر (the Curiosity rover): هو روبوت على شكل سيارة صغيرة الحجم تمت صناعته في ناسا، ووصل في عام 2012 إلى المريخ، وساهم في الكثير من الاكتشافات على كوكب المريخ.
  • صوفيا (Sophia): صوّرت روبوت صوفيا في شركة هانسون للروبوتات، وهي شبيهة بالإنسان، يمكنها أن تتفاعل مع الأشخاص بشكل جيد، وصنّعت في العديد من المجالات، وهي تعتمد على الذكاء الاصطناعي.
  • سبوت (Spot) : ينتقل  الروبوت سبوت عبر العالم ليساهم في جمع المعلومات الدقيقة والمختلفة.
  • طائرة Mavic 2 : هي طائرة من دون طيار تحتوي على كاميرا، وأجهزة استشعار من أجل تفادي الحوادث، كما أنها قادرة على التقاط الصور والفيديو بجودة عالية جداً.
  • أسيمو (ASIMO) : هي من أكثر الروبوتات المطابقة لصفات الإنسان، فهو يستجيب للإيماءات البشرية و يتفاعل معها بشكل ممتاز.
  • بيبر (Pepper): روبوت يمكنه التواصل مع الإنسان بلا أي صعوبة، ويمكنها أيضاً إجراء حوار كامل، كما أنها مزودة بشاشة لمس تساعد في التواصل معها عبر إدخال الأوامر لها، كما ويملك القدرة على التعرف على الوجوه.
  • أطلس (BOSTON DYNAMICS ATLAS): هو روبوت شبيه بالإنسان، يمكنه التعرّف على الأصوات والأشكال، كما ويمكنه الجري والقفز، والقيام ببعض من الحركات الرياضية التي تعتبر معقدة نوعاً ما.
هذه تعتبر مجموعة من أشهر الروبوتات التي تؤدي وظيفتها بأكمل وجه وفق ما برمجت عليه من قبل الانسان.

وأخيراً كانت هذه رحلتنا حول الروبوت، والذي يثبت لنا يوماً بعد يوم، ومع التطور الهائل، وتقدم التكنولوجيا المتزايد، والذكاء الاصطناعي بأنه سيكون دائماً " الاختراع الأكثر إذهالاً في العالم.




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-