الرقمنة _ ماهي وما دورها الفعال في المجتمعات

ماذا تعني كلمة الرقمنة؟

يقصد بمفهوم الرقمنة عملية تحويل المعلومات والبيانات المختلفة من شكلها التقليدي إلى شكل الرقمي، يتم من خلالها تخزينها ومعالجتها ونقلها باستخدام التكنولوجيا الرقمية وأجهزة الحواسيب والشبكات، سواءا كانت هذه البيانات والمعلومات أصواتا أو نصوصا أو صورا أو أي نوع من البيانات المتناثرة، هذا ما يسمح للأجهزة والحواسيب والهواتف الذكية بمعالجة وفهم مختلف هذه المعطيات.


الرقمنة
الرقمنة _ ماهي وما دورها الفعال في المجتمعات

في هذا المقال سنتعرف على مفهوم الرقمنة، كما سنناقش أهمية الرقمنة ودورها الفعال في مجتمعاتنا، كما سنستعرض الفرق بين الرقمنة والتحول الرقمي، وفي الأخير سنتطرق لأهم التحديات التي تواجه الرقمنة في المجتمعات.

أهمية الرقمنة ودورها الفعال في المجتمعات؟

تعد الرقمنة واحدة من أساسيات التطور والتحول الذي شهده العالم في العصر الحديث، إذ أصبحت من أساسيات حياتنا اليومية كونها تؤثر في مختلف جوانب المجتمع إذ لم نقل فيها كلها، بما في ذلك الخدمات الحكومية المتنوعة والتعليم والرعاية الصحية والتواصل الاجتماعي وهذه أهمية الرقمنة في المجتمعات:

تعزيز التواصل بين الأفراد والمجتمعات

ساعدت الرقمنة في تعزيز التواصل بشكل كبير وجعلته أكثر سرعة وفعالية وهذا ببناء التواصل  الفعال بين الأفراد والمجتمعات، ومثالا على ذلك يمكنك استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل بشكل مباشر مع الأصدقاء من مختلف أنحاء العالم.

ساهم التطور التكنولوجي والرقمنة في انتشار منصات التواصل الاجتماعي بكثرة، هذا ما متن صلة التواصل بين الأفراد والمجتمعات، وعلى سبيل المثال يمكن للأفراد مشاركة المعلومات حول مختلف قضايا الساعة أو المشاركة في الأحداث الاجتماعية بطرق ايجابية، وهذا ما يسمى بالتواصل الفعال.

تعزيز دور التعليم

ساعدت الرقمنة في العصر الحديث في توفير فرص التعليم للأشخاص من مختلف أنحاء العالم وجعلت مجال التعليم أكثر سهولة وفعالية.

يمكن من خلال الرقمنة تفاعل الطلاب والمعلمين في مختلف الأماكن حول العالم باستخدام الإنترنت، ومنح فرصة التعليم لكل المجتمعات والوصول إلى المناطق النائية والسماح بوصول التعليم فيها. 

تطوير مجال الأعمال

عملت الرقمنة بشكل واضح في زيادة كفاءة وإنتاجية الشركات الصغيرة والكبيرة وخلق أسواق جديدة كما سمحت بتوفير فرص العمل الكثيرة وباتساع رقعة الوظائف.

تعزيز المجال التكنولوجي

ساهمت الرقمنة كثيرا في ظهور ابتكارات جديدة واتساع رقعة التطور التكنولوجي في مختلف المجالات، كما شملت بعض الابتكارات مجال الذكاء الاصطناعي واستخدام الروبوت بشكل واسع.

تعزيز الرعاية الصحية

لعبت الرقمنة دورا في تحسين نظام الرعاية الصحية وتطبيق أفضل الممارسات للمحتاجين إليها، مثل استخدام الأطباء للرقمنة في استحضار سجلات المرضى الالكترونية ومراجعتها ومشاركة المعلومات الطبية والعلمية مع مختلف المتخصصين المنتشرين حول العالم . 

تطوير البنية التحتية

سمحت الرقمنة بتطوير البنى التحتية في المجتمعات، ويقصد هنا بنية الاتصالات والتكنولوجيا وخدمات الاتصال والتواصل بين الأفراد في المجتمع

تعزيز التنمية المستدامة

حققت الرقمنة في عصرنا الحديث أهداف تنموية مستدامة سعت من خلالها للحفاظ على البيئة والتغلب على التحديات الاقتصادية والبيئية التي تواجه نظم المجتمعات من خلال تحقيق أهداف التنمية المستدامة المسطرة من خلال استخدام تكنولوجيا الرقمنة.

تحسين جودة الحياة

لعبت الرقمنة دورا كبيرا في تطوير المدن الذكية فاستخدمت التكنولوجيا بشكل واسع في تحسين جودة حياة المواطنين داخل المدن وسعت لإدارة الموارد بشكل أسهل وأفضل، إضافة لتسهيل تقديم  مختلف الخدمات للمواطنين بشكل أسرع.

تحسين الخدمات الحكومية

ساهمت الرقمنة في تعزيز وتيسير انجاز المواطنين لمختلف معاملتهم الحكومية عبر الإنترنت ودفع الفواتير والتقديم على مختلف الوظائف الحكومية، إضافة إلى استخدام الخدمات الحكومية عبر الانترنت للوصول إلى مختلف القوانين واللوائح والنصوص في الدولة.

وفرت الرقمنة حلول أفضل للحكومات حتى تتمكن من تطوير وابتكار خدمات تسمح للمواطنين من الوصول إليها بسهولة في أي مكان من العالم واتمام معاملاتهم.

أهمية الرقمنة تجلت في تحسين الكثير من الخدمات وتطويرها في مختلف المجالات، إضافة إلى هذه المجالات المذكورة سابقا، تجسدت أهمية الرقمنة في مجالات أخرى عديدة شملت بشكل كبير كل الجوانب الحياتية في المجتمعات.


ما الفرق بين الرقمنة والتحول الرقمي؟

الرقمنة والتحول الرقمي يعتبران مصطلحان يرتبطان بالتكنولوجيا الرقمية الحديثة، وعلى الرغم من التشابه بين المصطلحين، إلا أن لديهم اختلافات في التركيز والمعنى والمضمون وهذا هو الفرق بين التحول الرقمي والرقمنة:

الرقمنة هي عملية تحويل المعلومات من شكل تقليدي إلى شكل رقمي، بما في ذلك الصور والأصوات والنصوص حتى تصبح قابلة للتخزين والمعالجة باستعمال أجهزة الكمبيوتر، وتكون هذه البيانات محولة بشكل رقمي دقيق جدا، ما يعمل على تسهيل معالجتها والتعامل معها بواسطة التكنولوجيا الرقمية.

التحول الرقمي يقصد به التغيير الشامل في الأعمال والعمليات التقنية في المجتمعات بشكل عام والمؤسسات بشكل خاص بسبب استخدام واعتماد التكنولوجيا الرقمية، ويركز بشكل كبير على تكامل وتداخل التكنولوجيا الرقمية في جل جوانب الحياة اليومية، وحتى في قطاع الأعمال والاقتصاد، كما يهدف إلى التركيز على تقديم تجارب جيدة للمستخدمين وتحقيق اداء أفضل.

بشكل عام يقصد بالتحول الرقمي هو تحول استخدام المؤسسات وتقديم الخدمات في المجتمعات من الشكل التقليدي إلى الشكل التكنولوجي المتطور، بينما الرقمنة تعد عملية تحويل محتويات ومعالجة بيانات وتحويلها من شكلها الكلاسيكي إلى شكل رقمي دقيق بصيغة رقمية داخل الأجهزة. 

ما هي التحديات التي تواجه الرقمنة

تواجه الرقمنة العديد من التحديات، تنحصر أغلبها فيما يلي:

  • تحدي الأمان والخصوصية: يواجه الرقمنة تحدي كبير وهو تحدي حماية المعلومات من السرقة وفقدانها، مثل البيانات المالية أو بيانات العملاء الخاصة، ويمكن أن يؤدي هذا إلى انتشار المحتوى الضار بكثرة، وهذا ما يعتبر تحديا كبيرا يواجه الرقمنة.
  • التأثير على الوظائف: قد يعترض الرقمنة تحدي بالغ الأهمية وهو الحفاظ على الوظائف تقليدية، إذ تعد تقنيات مثل تشغيل الآلي للروبوتات أو استعمال الذكاء الاصطناعي، من أسباب فقدان الوظائف التي يمكن التخلي عن اليد البشرية فيها وتعويضها بالآلة.

  • الفجوة الرقمية: يمكن أن تساهم الرقمنة في اتساع الفجوة الرقمية بشكل كبير، وتؤدي إلى تفاقم عدم المساواة بين الأشخاص في الجوانب الاجتماعية والاقتصادية، وخاصة في  الحصول على التكنولوجيا الرقمية والمساواة بين الناس في فرص استخدامها عبر مختلف أرجاء العالم.

  • الآثار البيئية: قد تؤدي الرقمنة إلى الأضرار بالنظام البيئي، من خلال زيادة استهلاك الطاقة وانبعاثات الكربون ما قد يواجه خطر تفاقم مشاكل التغير المناخي.

  • التغيرات الاجتماعية: قد تكون الرقمنة سببا في حدوث تغيرات مختلفة في المجتمع، وتغير المعايير الاجتماعية والتي تؤدي بدورها إلى التوتر الاجتماعي، باضافة إلى احتمالية فقدان الوظائف.

هذه أهم التحديات التي تواجه الرقمنة في العصر الحالي وتتطلب تعاملا خاصا وتنسيقها فعالا بين المجتمع المدني ومختلف المؤسسات والشركات الكبرى لضمان استخدام صحيح للرقمنة والتطور التكنولوجي، والاستفادة قدر الإمكان من التقدم الحاصل في الرقمنة والذي يؤثر بشكل  عام على كل جوانب المجتمع.


في الختام من الضروري إدراك أن الرقمنة ليست مجموعة أجهزة وتكنولوجيا مبرمجة فقط، بل هي تحول شامل يؤثر في الكثير من الجوانب في حياتنا اليومية وعلى المجتمعات، بالإضافة لدورها الفعال في تطوير الخدمات الحكومية وتحسين الوصول إلى المعلومات المتنوعة ودعم ريادة الأعمال وتعزيز الرعاية الصحية والاقتصاد وريادة الأعمال، لكن مع هذه الإيجابيات من الطبيعي أن تواجهها تحديات متفاوتة يمكن تداركها عن طريق خلق التوازن.






حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-