الذكاء الاصطناعي _ مجالاته ومراحل تطوره وأوجه التعامل به بشكل شامل

 ما هو مفهوم الذكاء الاصطناعي ؟

يقصد بمفهوم الذكاء الاصطناعي هو تكنولوجيا تعتمد تقنيات وبرمجيات مرتبطة بالأجهزة والحواسيب، تمكنها من أداء مهام مختلفة ومتطورة أو بطريقة تعريفية ثانية هو محاكاة للعقل البشري من خلال أجهزة تقنية متطورة، تمكنها من التعلم والإستخلاص في مجالات مختلفة وفق الذكاء البشري، الذي أصبح اليوم يزاحم العقل البشري في أغلب المجالات.

الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي _تكنولوجيا بوجهين لعملة واحدة 

مرت البشرية على مدار سنين بتغييرات تكنولوجية كبيرة، منها الذكاء الاصطناعي ولكن لكل تكنولوجيا نقاط ايجابية وأخرى سلبية، وهذا ما سنتطرق له في مقالنا اليوم وكيف استفادت البشرية من الذكاء الاصطناعي وهل كان لها جانب سلبي.

من أين جاء أصل تسمية الذكاء الاصطناعي ؟

تعود تسمية الذكاء الاصطناعي إلى عالم الحاسوب الأمريكي جون مكارثي الملقب بأب الذكاء الإصطناعي، وكان قد أطلق هذه التسمية سنة 1956خلال إنعقاد مؤتمر لجامعة دارتموث الأمريكية، بشأن إمكانية الوصول إلى التقدم التكنولوجي وإختراعات متطورة، من شأنها محاكاة طريقة تفكير البشر والقيام بمهامهم المختلفة والذي كان مرتكزا بصورة خاصة على أجهزة الكمبيوتر.

منذ ذلك التاريخ بدأ الباحثون والمبتكرون في تطوير التكنولوجيا التي تلامس العقل البشري، لغاية الوصول إلى التقدم الذي نشهده حاليا في هذا المجال، والذي مر بعدة مراحل حتى وصل لماهو عليه اليوم من تطور.

ما هي مراحل تطور الذكاء الاصطناعي ؟

التطور الحاصل اليوم للذكاء الاصطناعي لم يكن سهلا وسريعا، بل مر بكثير من المراحل التي جعلت منه اليوم سبب كبير في تقدم البشرية في كثير من المجالات، ولا يمكن الإنكار أن تطور أنظمة البرمجيات وأجهزة الحواسيب عزز كثيرا من تقدم الذكاء الاصطناعي، كونها جزء مهم وأساسي في أدائه لمهامه.

لتطور الذكاء الاصطناعي خمس مراحل مرة بها.
  1. المرحلة الأولى : ذكاء اصطناعي قادر على الفهم وكانت بدايته في فهم احتياجات البشر من خلال التعلم، بحيث تعمل الخوارزميات بمراقبة السلوك البشري لما يحبه مثل الأمور التي يحبها الإنسان من أشياء و أماكن،
  2. المرحلة الثانية: ذكاء اصطناعي قادر على خلق العلاقات بين المتغيرات وهنا توسعت قدرة الذكاء الاصطناعي لتشمل أمور أكثر دقة، كجمع المعلومات بشكل أكبر وفهم العلاقات بين السبب والنتائج المستخلصة لهذه الأسباب، وهنا بدأ إستعمال المؤسسات للذكاء الاصطناعي لدراسة إحتياجات الأسواق وإستشراف القدرة الشرائية للمستهلك و كمية المبيعات.
  3. المرحلة الثاللثة: الوعي الكامل للذكاء الإصطناعي، هنا أصبح الذكاء الإصطناعي أكثر قوة  فأصبح يميز بين الوجوه والصور والأصوات، ويفرق بين الكثير من الأمور التي كانت محتكرة فقد على الإنسان ،مثل إستخدام بصمة الوجه واليد في الهواتف الذكية.
  4. المرحلة الرابعة: ذكاء إصطناعي قادر على اتخاذ القرار ومستقل، هنا اندمجت جميع المراحل السابقة وأصبح الذكاء الاصطناعي قادرا على فهم المتغيرات والتعامل باستقلالية معها، وأفضل مثال على ذلك الروبوتات في المطاعم و الطائرات بدون طيار فأصبحت الآلة تقوم بالكثير من الأمور التي لا طالما تفرد بيها الانسان.
  5. المرحلة الخامسة: هنا قدرة خوارزميات الذكاء الإصطناعي صارت قوية جدا وأصبحت القدرة على جمع المعلومات وتحليلها والربط بينها قوي وقصير المدة الزمنية لتنافس الانسان في أداء نفس المهام لكن في وقت قصير وقياسي.

ماهي مجالات الذكاء الاصطناعي ؟

يشهد الذكاء الإصطناعي زحفا رهيبا في كل المجالات تقريبا، كونه قادر على التعرف على الوجوه والأصوات والأشكال بشكل دقيق جدا، هذا ما أهله ليكون أحد أهم التكنولوجيات المستخدمة في حياتنا اليومية و من أكثر المجالات إستعمالا للذكاء الإصطناعي نذكر:
  • الصناعة والتحكم الآلي.
  • التعليم.
  • المجال اللغوي مثل الترجمة والتدقيق اللغوي.
  • الطب و الأبحاث.
  • المجال الأمني والعسكري.
  • في إدارة الأعمال والإقتصاد.
  • وسائل الترفيه وألعاب الفيدو والوسائط.
بالإضافة إلى الكثير من المجالات وحتى الوظائف التي أصبح للذكاء الاصطناعي دور هام فيها و لا غنى عنه. 

ما هي أشهر تطبيقات الذكاء الاصطناعي؟

توجد الكثير من التطبيقات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي ومنتشرة بشكل كبير وواسع، وهذه بعض أشهر تطبيقات الذكاء الاصطناعي وهي كالتالي:


في مجال التعرف على الصور

  • تطبيق: Google lens.
  • تطبيق: Amazon Rekognition.
  • تطبيق: Microsoft Azure Cognitive Service.

في مجال التعرف على الوجه

  • تطبيق: Face ID على تلفون أيفون.
  • تطبيق: Google Face Unlock على أجهزة أندرويد.

في مجال المساعدة الصوتية

  • تطبيق :Siri على أجهزة أبل.
  • تطبيق: Alexa على أجهزة أمازون.
  • تطبيق: Google Assistant على أجهزة Android.

في مجال التعليم

  • تطبيق: Google Bard.
  • تطبيق: Chat GPT.

في مجال الترجمة الآلية

  • تطبيق: ITranslate.
  • تطبيق: Microsoft Translate.
  • تطبيق: Google Translate.

في مجال الألعاب 

  • تطبيق: Grand Theft Auto V.
  • تطبيق: Red Dead Redemption 2.
  • تطبيق: The Witcher 3. 

في مجال التسويق

  • تطبيق: Amazon Personalize.
  • تطبيق: Google Analytics 360.

في مجال التصنيع

  • تطبيق: Siemens Mind Sphere. 
  • تطبيق: Rockwell Automation .

في مجال الرعاية الصحية

  • تطبيق: Microsoft Azure For  Healthcare . 
  • تطبيق: IBM Watson Health .
  • تطبيق: Google DeepMind Health .

في مجال النقل والتنقل

  • استخدم مجال الذكاء الاصطناعي في أنظمة النقل العام ومجال تطوير السيارات مثل الذاتية القيادة.

 في مجال البيئة

  • استخدمت الكثير من تقنيات الذكاء الاصطناعي في هذا المجال وباحترافية عالية لمراقبة جودة الهواء وحماية الحياة البرية على مستويات عالية ودقيقة.

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في تطور دائم ومستمر وسنشهد تطورا أكثر في مجال التطبيقات وابتكاراتها في السنوات القادمة، وهذا سيدفع بالكثير من التغيرات الكبيرة على كل المستويات خاصة في حياتنا اليومية. 


أوجه الذكاء الاصطناعي الإيجابية

لا يمكن إنكار قيمة وثقل الذكاء الإصطناعي في حياتنا اليومية، في كثير من المجالات وحتى في أثقل المجالات، نذكر منها.
  • إختصار الوقت لبعض الوظائف والأعمال.
  • توفر بعض الخدمات على مدار الساعة مثل خدمة عملاء الشركات وغيرها.
  • قيادة الطائرات والمركبات يحد من تعرض الإنسان للمخاطر.
  • يقلل الخطأ البشري في حال البرمجة الصحيحة.
  • تحسن أداء الشركات بتعويض بعض المهام التي كانت تتطلب قوة بشرية كبيرة.
بالإضافة إلى الدور الهام الذي يلعبه حاليا في الطب حيث يساعد بشكل دقيق في إجراء عمليات المسح لبعض الحالات والتشخيص الذكي، وكذا تصنيف المرضى والحفاظ على السجلات الطبية.

هل للذكاء الاصطناعي سلبيات على حياتنا ؟

  • مثله مثل كل مجالات التكنولوجيا، للذكاء الاصطناعي انعكاسات سلبية على الكثير من الأمور في حياتنا، كونه يحاكي العقل البشري فمثلا الرجل الآلي أصبح شبه بشري في أداء المهام وهذا يشكل تهديد للوظائف البشرية كونها مصدر رزق.
  • في مجال التعليم آخر ما توصلت له التكنولوجيا هو تطبيق ( CHAT GPT) الذي يؤدي وظيفة الرد على الأسئلة التعليمية بطرق تحاكي السلوك البشري مما يهدد العقل البشري في طريقة التفكير و التعلم.
  • الذكاء الاصطناعي أصبح يهدد قوة بعض الدول ومصدر قلق للعديد من الأنظمة الدولية كونه أصبح نظام قائم بذاته، وكذا يخترق الخصوصيات، وحتى البيانات الأمنية، ويتعامل مع إتخاذ القرار بشكل أسرع وهذا المحور له سلبياته كون بعض القرارات تتطلب التمهل والدراسة.
من الناحية الصحية قيامه بالعديد من الوظائف مثلا داخل البيت يقلل الحركة الانسان وهذا خطر على الصحة التي تتطلب للحفاظ عليها النشاط البدني الدائم. 

 في الختام صحيح أننا كنا قديما نرى الذكاء الاصطناعي في أفلام الخيال العلمي، لكن اليوم أصبح واقعا نتعايش معه بشكل يومي، إذا لم نقل أصبح من ضروريات حياتنا لكن لهذا الأمر بعض الجوانب السلبية وجب التعامل معاها للحفاظ على الوجود البشري كون الذكاء الإصطناعي أصبح يتدخل في جوانب الحياة بشكل مخيف.




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-