فاكهة التنين _ غريبة الشكل لكنها مصدر جيد للفيتامينات والمعادن

ما هو أصل فاكهة التنين؟


تعرف فاكهة التنين أيضا باسم (الكاكتوس العنبي)، من أنواع الفواكه التي تنتمي إلى عائلة العصارية، وزرعت لأول مرة في المكسيك في القرن 19، يرجع أصل فاكهة التنين إلى أمريكا الوسطى والجنوبية والمكسيك والبيرو وكولومبيا، و تزرع في كثير من بلدان العالم والمناطق الاستوائية، تتميز فاكهة التنين بقشرتها الصلبة الملونة، وبالرغم من مظهرها الغريب إلى أنها تحتوي على عناصر غذائية عديدة ولها طعم لذيذ.


فاكهة التنين
فاكهة التنين _ غربية الشكل لكنها مصدر جيد للفيتامينات والمعادن


سنتعرف في هذا المقال على فاكهة التنين وفوائدها الصحية، كما سنتطرق إلى سبب تسمية هذه الفاكهة باسم فاكهة التنين، وسنتعرف على قيمتها الغذائية، والفرق بين فاكهة التنين الحمراء والبيضاء.


ما سبب تسمية فاكهة التنين بهذا الاسم؟

من الممكن أن يرجع سبب تسمية فاكهة التنين بهذا الاسم، إلى مظهرها الخارجي، بحيث تتميز بقشرتها الملونة اللامعة، تحمل أشواكا تشبه نوعا ما صورة التنين، كما أن شكلها المميز يميل إلى شكل رأس التنين.

قد يكون أيضا سبب تسمية فاكهة التنين يرجع إلى التسويق والترويج لهذه الفاكهة حتى تصبح فاكهة مميزة وفريدة.


ما هي فوائد فاكهة التنين؟

تعتبر فاكهة التنين غنية بالعناصر الغذائية والفوائد الصحية استنادا إلى الكثير من الأبحاث والدراسات العلمية المنتشرة، وهذه بعض الفوائد المهمة فاكهة التنين:


  • غنية بالفيتامينات والمعادن: تحتوي فاكهة التنين على الفيتامينات مجموعة ب، وفيتامين أ وفيتامين سي، الذي يعزز مناعة الجسم ويساعد في إصلاح الأنسجة بالإضافة إلى محتلف المعادن الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم.

  • مصدر للألياف: تحتوي فاكهة التنين على كمية معتبرة من الألياف الغذائية التي تساهم في عملية الهضم  والوقاية من مشاكل الجهاز الهضمي.

  • تعزيز صحة الجلد: بفضل مضادات الأكسدة والفيتامين سي الذي يتوفر في فاكهة التنين يمكن أن تساهم في تعزيز صحة البشرة وتحسين مظهرها العام والتقليل من التجاعيد.

  • مضادات الأكسدة: تحتوي فاكهة التنين على مضادات أكسدة قوية مثل البيتالينز وهذا يساعد في  التقليل من خطر التعرض للأمراض المزمنة.

  • تعزيز صحة القلب: يمكن أن تساهم الألياف الغذائية ومضادات الأكسدة الموجودة في فاكهة التنين في تعزيز صحة القلب وحمايته من مختلف أمراض القلب عن طريق خفض مستويات الكوليسترول.
  • تعزيز عملية الهضم: نسبة الألياف الغذائية التي تحتوي عليها فاكهة التنين تساهم في تسهيل عملية الهضم وتعزيز حركة الأمعاء.

  • المساهمة في فقدان الوزن: يمكن أن تساهم فاكهة التنين بشكل كبير في عملية فقدان الوزن نظرا لكمية السعرات الحرارية المنخفضة فيها وارتفاع نسبة الألياف الغذائية.

فاكهة التنين واحدة من أفضل الفواكه في العالم، إذ يمكن تناولها بطرق مختلفة إما طازجة أو مطبوخة، كما يمكن استعمالها في العصائر والسلطات وهي لذيذة جدا وصحية لكثرة العناصر الغذائية التي تحتوي عليها.



ما هي أضرار  فاكهة التنين؟


تعتبر فاكهة التنين بشكل عام آمنة وتحتوي على الكثير من الفوائد الغذائية، ومع ذلك قد تحدث بعض الآثار أو الأعراض الجانبية لأشخاص معينين، وتتضمن بعض أضرار فاكهة التنين ما يلي:

  • الحساسية ضد الفواكه: قد تعاني فئة معينة من الأشخاص من الحساسية تجاه الفواكه بصفة عامة أو فاكهة التنين بصفة خاصة، وهذا ما قد يتسبب في ظهور أعراض مختلفة للحساسية مثل تورم الشفاه صعوبة التنفس أو حكة في الجلد.

  • الافراط في الاستهلاك: كما هو الحال مع كل أنواع الأطعمة، فإن الإفراط في تناول فاكهة التنين قد يخلق اضطرابات في المعدة أو مشاكل بصفة عامة في الجهاز الهضمي لذا ينصح بتناول فاكهة التنين بانتظام وبكميات معتدلة.

  • القيمة الغذائية العالية: قد تحتوي فاكهة التنين على نسب معتدلة من السكر لذا ينبغي تناولها بشكل معتدل، خصوصا الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في سكر الدم.

  • القشور والشوائب: تحتوي فاكهة التنين على أشواك صغيرة، لذا يجب التأكد قبل تناولها من إزالة هذه الأشواك والقشرة الخارجية لتجنب أي إصابة.

  • التداخلات الدوائية: يمكن أن تتداخل وتتفاعل فاكهة التنين مع بعض الأدوية، خصوصا تلك المستخدمة لخفض ضغط الدم، لذا ينصح لأصحاب الأمراض المزمنة استشارة الطبيب قبل تناولها.

ينصح دائما لتجنب أي أعراض غير مرغوب فيها، أو الآثار الجانبية لفاكهة التنين الاعتدال في تناولها، وفي حال وجود أي أعراض مقلقة يرجى استشارة الطبيب المختص.


القيمة الغذائية فاكهة التنين

قيمة العناصر الغذائية لـ 100 جرام من فاكهة التنين، يمكن أن تختلف على حسب السلالة ومدى نضج الفاكهة، وهذا التقدير قيمة الغذائية لـ 100 جرام من فاكهة التنين الحمراء:

  •  السعرات الحرارية:  60 إلى 70 سعرة حرارية.
  •  الألياف الغذائية: 1 إلى 2 جرام.
  •  السكريات: 5 الى 8 جرام.
  •  الكربوهيدرات: حوالي 12 جرام.
  •  الدهون: 0،2 الى 0.4 جرام.
  •  الفيتامين أ : 5 ميكروجرام.
  •  الفيتامين سي : 8 إلى 12 ملغ.
  •  الحديد: 0.6 ملغ.
  •  المغنيسيوم: 8 إلى 15 ملغ.
  •  الكالسيوم : 6 إلى 9 ملغ.
  •  البوتاسيوم: 150 إلى 200  ملغ.

قد تختلف هذه القيم الغذائية التقديرية، حسب سلالة ونوع الفاكهة، لونها ومدى نضجها وهذه القيم نسبية تقريبية لفاكهة التنين الحمراء.

هل تؤكل قشرة فاكهة التنين؟


من الأفضل تجنب أكل قشر فاكهة التنين لأنها شائكة وقاسية، كما ويمكن أن تسبب تهيجات ومشاكل في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى أنها تحتوي على أشواك قد تسبب مشاكل أخرى.

اللب الداخلي لفاكهة التنين هو  الجزء الصالح للأكل، وهو الذي يحتوي على العناصر الغذائية التي تمد الجسم بالفوائد العديدة.

لتناول فاكهة التنين قم بتقطيعها إلى نصفين بالطول، ثم استخدم ملعقة  لإزالة اللب الداخلي واستخدامه للأكل أو العصائر أو يمكن تحضير السلطات به.

كيف أعرف أن فاكهة التنين ناضجة؟

توجد علامات عديدة يمكن أن تبين أن فاكهة التنين ناضجة وجاهزة للأكل، وهذه بعض النصائح لتتعرف على فاكهة التنين الناضجة:  

  • لون القشرة: قد تتراوح ألوان فاكهة التنين بين الوردي والأحمر والأصفر والبرتقالي، لذا إبحث عن فاكهة بقشرة لامعة وملونة، وتظهر فاكهة التنين غالبا ناضجة اذا كانت ذات لون مشرق و لامع كثيرا، أما إذا كانت القشرة خضراء أو صفراء فهي غير ناضجة.

  • القوام والملمس: يمكنك الضغط بأطراف أصابعك على قشرة فاكهة التنين، فاذا  عاد شكل القشر إلى مكانه بسرعة فهذا يدل على أن فاكهة التنين ناضجة .

  • أشواك القشرة: عند لمس سطح القشرة تحس أن أشواك قشرة الفاكهة ناعمة وطرية ويمكن دفعها إلى الداخل، وهذا دليل على نضجها، عكس فاكهة التنين غير ناضجة تكون الأشواك فيها قاسية الملمس.

  • الرائحة: يمكن شم رائحة القشرة إذا كانت فاكهة التنين الناضجة، بحيث تكون لديها رائحة لطيفة وخفيفة، أما إن كانت بدون رائحة فغالبا هي غير ناضجة.

من الضروري التنويه على أن هذه العلامات قد تختلف بعض الشيء على حسب نوع الفاكهة وكذلك تاريخ الحصاد.

ما الفرق بين فاكهة التنين الحمراء والبيضاء؟

تتوفر فاكهة التنين بعدة ألوان وأصناف، وأشهرها الحمراء والبيضاء، وتوجد بعض الفروق بين هذين النوعين من فاكهة التنين وهي التالي:

  • النكهة: تتميز فاكهة التنين الحمراء، بأن طعمها أكثر حلاوة ولها نكهة مميزة وطعم قليل الحموضة، بينما فاكهة التنين البيضاء تكون نسبة الحلاوة فيها أقل وطعمها يميل إلى العادي.

  • اللون والمظهر: تميل قشرة فاكهة التنين الحمراء إلى اللون الأحمر أو الوردي الفاتح  وتكون قشرتها مليئة بالشوائب، واللب من الداخل أحمر، أما فاكهة التنين البيضاء تميل قشرتها إلى اللون الأصفر الفاتح أو الأبيض.

هذه بعض الفروق بين فاكهة التنين الحمراء والبيضاء من حيث الشكل الخارجي والطعم ولون اللب الداخلي، لكن قد تختلف قليلا اعتمادا على السلالة أو الأماكن التي تتم فيها زراعة هذه الفاكهة.


صحيح أن فاكهة التنين غريبة الشكل لكنها تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم، كما أن لها طعم رائع و شهي و يمكن تحضيرها بطرق مختلفة لتقديمها لذا يفضل أن تظمنها داخل النظام الغذائي الصحي كونها غنية بالفوائد الكثيرة.






حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-