أهم 8 نصائح لاختيار الروضة المناسبة لأطفالك

ماهو مفهوم رياض الأطفال؟

يقصد بمفهوم رياض الأطفال أو الروضة مرحلة تعليمية لما قبل الدراسة، تهدف لتنمية الطفل من خلال الأنشطة التي يمارسها في الروضة بهدف تعزيز نموه المعرفي والعاطفي والجسدي، كما تشمل الكثير من الأهداف التي يكون محورها الطفل بشكل أساسي.


الروضة
أهم 8 نصائح لاختيار الروضة المناسبة لأطفالك 


في هذا المقال سنتعرف على مفهوم روضة الأطفال، وسنتعرف على السن المناسب لدخول الروضة وكذا الفرق بين الروضة والحضانة، والمحور الأساسي للمقال وهو تقديم أهم 8 نصائح لاختيار الروضة المناسبة لأطفالك.


ما هو الفرق بين الروضة والحضانة؟

الروضة والحضانة هما نوعان من المؤسسات التعليمية التي تختص بالطفل ورعايته وتطوير مهاراته التعليمية ونموه في مرحلة عمرية معينة، إلا أنهما يختلفان عن بعضهمها البعض، وهذا هو الفرق بين الحضانة والروضة:


  • التركيز: تركز الروضة بشكل أوسع على التعليم بتوفير أنشطة النمو المعرفي والاجتماعي للطفل، بينما الحضانة تركز على الاحتياجات الأساسية للطفل التغذية والنوم والحمام كمثال.

  • المرحلة العمرية: في معظم دول العالم تستقبل الروضة الأطفال ما بين سن 3 إلى 5 سنوات، بينما الحضانة تستقبل الأطفال التي لا تزيد أعمارهم عن 3 سنوات.

  • المعلمون: في الحضانة قد يكون المعلمون غير مؤهلين تأهيل عالي لكنهم الأحسن في توفير الدعم والرعاية للأطفال، بينما الروضة تتطلب معلمين مؤهلين وأعلى كفاءة لخلق البيئة التعليمية المناسبة والآمنة لتشجيع الأطفال على التعلم الصحيح و الممنهج.

  • المناهج التعليمية: الحضانات في الغالب لا تتوفر على مناهج تعليمية مرسومة بدقة لأن الهدف من الحضانات هو رعاية الطفل ورغم هذا توفر الحضانات أساسيات الرعاية، بينما الروضة تتبع مناهج تعليمية محددة عن طريق الأنشطة التي تعزز نموهم المعرفي والجسدي.

  • التكلفة والسعر: تتميز الحضانات بأنها أقل تكلفة من الروضات بشكل عام.

بصفة عامة هذه أهم الفروق بين الحضانات ورياض الأطفال فهي بالأساس تكون من حيث الأهداف التعليمية  والتكلفة وفرق السن.


هل مرحلة الروضة مفيدة للأطفال؟

تعتبر مرحلة الروضة مفيدة جدا للأطفال، كما لها فوائد كثيرة لتطوير الأطفال وتحضيرهم للمراحل التعليمية اللاحقة، وهذه بعض الفوائد الرئيسية لمرحلة الروضة:

  • تنمية القدرات الاجتماعية والعاطفية: تتميز مرحلة الروضة بأنها توفر فرصة تفاعل الأطفال مع غيرهم من أقرانهم لتطوير مهارات التواصل وتعلم كيفية التعامل مع المشاعر وطريقة التعبير عنها بشكل جيد.

  • تطوير اللغة والتفكير الابداعي: يتم تشجيع الأطفال على تطوير مهاراتهم في اللغة والتفكير الإبداعي من خلال القصص و الألعاب و الأنشطة اليدوية مما يساعد على تعزيز تفكيرهم.

  • تعلم الاستقلالية: يتعلم الطفل في مرحلة الروضة طرق الاعتماد على النفس في بعض الأمور اليومية مثل تناول الطعام، كما يتلقون مهارات أساسية في طريقة التنظيف والسلامة الشخصية.

  • تعزيز الثقة بالنفس: الأطفال يتعلمون في مرحلة الروضة كيفية التعامل مع التحديات والنجاحات بشكل كبير بسبب الفرص التي تتاح لهم وتسمح باكتشاف قدراتهم الشخصية وتطويرها، اضافة الى تعزيز ثقتهم بنفسهم من خلال الانجاز.

  •  تطوير مهارات ما قبل الكتابة والقراءة: في الروضة يتعلم الأطفال المفاهيم الأساسية والعامة في القراءة والكتابة ويكون ذلك من خلال أنشطة مخصصة للتحضير للمدرسة الابتدائية وكذا الألعاب التعليمية المبسطة.

  • التحضير للمرحلة الابتدائية: تساعد مرحلة الروضة الأطفال في تهيئتهم للانتقال إلى المدرسة الابتدائية بسهولة من خلال المهارات الاجتماعية والأكاديمية التي يكتسبونها من الروضة لتساعدهم بعد ذلك في التكيف مع بيئة المدرسة بنجاح.

إجمالا تعتبر مرحلة الروضة مفيدة لما لها من دور فعال في تطوير الطفل واكتسابه لمهارات اجتماعية وشخصية جديدة وتدريبه على التأقلم مع المراحل التعليمية اللاحقة.


أهم 8 نصائح لاختيار الروضة المناسبة لأطفالك

يعتبر اختيار روضة الأطفال المناسبة لطفلك قرار مهم لك كأم كونه يؤثر على نمو الطفل في السنوات الأولى من حياته، لذا من الضروري قبل اتخاذ أي قرار الأخذ العمل بهذه النصائح والنقاط الهامة، قبل تسجيل الطفل في الروضة وهي كالتالي:


طبيعة المنهج التعليمي

  • كونك أم عليكي التركيز دائما على برنامج التدريس في الروضة وتنسيقه وفق احتياجات طفلك وقدراته، وينصح الخبراء بعدم الاعتماد بشكل كلي على المناهج التي تعتمد على الحفظ والتلقين.
  • ينصح المختصين بأهمية اختيار المناهج التي تركز على نمو الطفل وتطوير قدراته من خلال الأنشطة الفنية كوسيلة للتعلم وزيادة الشغف وحب الممارسة عند الطفل.

الاستماع إلى آراء الأمهات

  • يمكنك التواصل مع أمهات الأطفال اللواتي سبق تعاملهم مع رياض الأطفال ومحاولة التعرف منهم على نوعية الروضة ونظامها بهدف الكشف عن المميزات والعيوب والمواقف المختلفة التي مررن عليها مع أطفالهن في هذه الروضة.

زيارة الروضة والتأكد من  قواعد السلامة 

  • ينبغي عليك كأم مسؤولة زيارة روضة الاطفال قبل تسجيل طفلك فيها، كما يمكنك أخذ نظرة سريعة عن دورات المياه، ومنطقة الألعاب والفصول الدراسية، وحتى التأكد من سلامة المكان وجاهزيته وتوفر عنصر الأمان فيه.

الاستفسار عن الوجبات الغذائية

  • إذا كنتي كأم تنوين تسجيل طفلك في روضة توفر الوجبات الغذائية للأطفال، فعليكي طلب الاطلاع على قوائم الطعام والتأكد من نوعية الوجبات ومدى صحتها وقيمتها الغذائية وكذا مدى اهتمام المسؤولين في الروضة بمستوى النظافة قبل تقديم الوجبات.

استفسري عن مساحات اللعب الحر

  • الأطفال يحبون التحرك والقيام بنشاطات مختلفة، لذا من الضروري أن تستفسري عن النشاط البدني الذي توفره الروضة لتنمية المهارات الحركية وتعزيز صحة الطفل، وهل توفر الروضة أماكن اللعب الحر باعتباره واحد من أفضل الوسائل للتعلم في هذه المرحلة العمرية.

التواصل الدائم بالإدارة

  • لابد من التواصل مع المعلمين والإدارة والتحدث إليهم لتكوين صورة كاملة حول طريقة تفكيرهم ومعاملتهم مع طفلك أثناء هذه الرحلة داخل الروضة، كما من الضروري أن تستفسري عن خبرات المعلمين ومدى تدريبهم وفق مؤهلاتهم وأدوارهم.

استفسري عن وقت القيلولة

  • كون الطفل يقضي ساعات طويلة داخل الروضة فمن الطبيعي أن يأخذ قيلولة لذلك استفسر عن موعد القيلولة والتأكد من الأغراض اللازمة لها ومن سيتولى مسؤولية تنظيف الفرش مع الحرص على التنبيه على موعد ثابت للقيلولة حتى لا تؤثر على ساعات نوم الطفل ليلا.

استفسار عن تكلفة الروضة

  • من الضروري أن تبحثي عن تكلفة روضة الأطفال تتوافق مع ميزانيتك ونمط عيشك حتى لا تتفاجئي برسوم أعلى من قدرتك المادية، إضافة إلى أهمية الاستفسار عن رسوم الالتحاق بالروضة والتسجيل فيها وطرق الدفع وكذا الرسوم الإضافية التي قد تفاجئك أثناء تسجيل.

اختيار الروضة المناسبة لطفلك يعتمد بشكل أساسي على  احتياجاته ورغباته اضافة الى مراعاة الظروف الشخصية والمادية لذا لا تترددي في زيارة مختلف الروضات لاتخاذ القرار المناسب لك ولطفلك.


ما هو السن المناسب لدخول الطفل الروضة؟

قد يختلف السن المناسب لدخول الطفل إلى الروضة من بلد إلى آخر أو من نظام تعليمي إلى آخر، لكن المتفق عليه من المختصين والشائع أن أنسب مرحلة للدخول إلى الروضة هي بين 3 و5 سنوات مع مراعاة بعض النقاط المهمة وهي كالتالي:


  • التنمية العقلية والجسدية: من ضروري أن يكون الطفل قادرا على التكيف مع بيئة الروضة وفهم التعليم الذي يتلقاه الطفل في هذه المرحلة، عادة ما يكون لديه القدرة على التحكم في الحاجات الأساسية كتناول الطعام أو الذهاب إلى الحمام.

  • النضج الاجتماعي: قبل تسجيل الطفل في الروضة يجب أن يكون قادرا على التفاعل مع أطفال آخرين غير محيط العائلة إضافة إلى  التعاون والحب المشاركة مع الغير.

  • الاستعداد العاطفي: من الضروري التأكد أن الطفل على استعداد تام للانفصال عن والديه في هذه المرحلة العمرية حتى لفترات قصيرة، بهدف خلق بيئة اجتماعية مناسبة للطفل خارج إطار العائلة التي تعود عليه.

  • التواصل واللغة: من المهم أن يكون الطفل قادرا على التواصل مع أقرانه أو معلميه ولو بلغة بسيطة وبشكل تواصل أساسي.

  • الاستعداد الأكاديمي: مرحلة ما بين 3 إلى 5 سنوات، على الأغلب الأطفال يكونون قادرين على معرفة المفاهيم الأساسية، مثل الأشكال والألوان، لكن الروضه تعمل على تطوير هذه المفاهيم من خلال التركيز على التعلم والاستكشاف.

عند اتخاذ قرار تسجيل الطفل في الروضة من قبل الوالدين دائما ما يكون هنالك قلق بشأن استعداد الطفل لذا من الضروري استشارة مختصين في مجال التعليم وتخصص الأطفال.


في الختام أيا كان الدافع الحقيقي وراء البحث عن الروضة المناسبة لأطفالك، فهو قرار مهم سيؤثر على تنميتهم في السنوات الأولى من حياتهم، لذا من الضروري إجراء بحث جيد وكامل ومقارنة مختلف الخيارات المتوفرة أمامك، بالاضافة إلى اتباع النصائح المذكورة في المقال للحصول على روضة مناسبة توفر لأطفالك أفضل بداية ممكنة في الحياة. 





حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-