خسارة الوزن _ تعرف على أهم أساسيات وأسرار النجاح في فقدان الوزن

متى يبدأ الجسم في خسارة الوزن؟

يمكن أن يبدأ الجسم في خسارة الوزن بعد يوم من اتباع نظام غذائي معتدل وصحي وممارسة نشاط بدني منتظم، لكن ملاحظة خسارة الوزن بشكل جيد تبدأ بعد مرور فترة أسابيع إلى شهر حسب كمية الدهون والكيلوجرامات المفقودة، ويفقد الجسم الوزن عندما يكون هناك عجز في عدد السعرات الحرارية أي عندما تستهلك سعرات أقل مما يحتاجه جسمك في اليوم.


خسارة الوزن
خسارة الوزن _ تعرف على أهم أساسيات وأسرار النجاح في فقدان الوزن

في هذا المقال سنتعرف على أهم أسرار النجاح في خسارة الوزن والأساسيات الضرورية من أجل فقدان كيلوجرامات من الوزن وتحقيق هدف الوصول إلى الوزن المثالي، وهذا ما يطمح له الملايين من الناس حول العالم.


أهم أساسيات وأسرار نجاح خسارة الوزن

يطمح الملايين من الناس حول العالم إلى الوصول للوزن المثالي أو فقدان الكيلوغرامات الزائدة من الوزن، ويعتبر هذا الموضوع تحديا شخصيا يتطلب كثيرا من التشجيع والالتزام والصبر إضافة إلى أن فقدان الوزن الزائد أمر مهم للحفاظ على الصحة لكنه يعتبر طريقا صعبا، لذا سنحاول إفادتك ببعض أهم أسرار وأساسيات النجاح في خسارة الوزن:


رسم هدف واضح

إن أول خطوة نحو طريق النجاح في خسارة الوزن هو تحديد أهداف واقعية لنفسك، حيث تكون قادرا على تحديد فترة زمنية للوصول إلى الوزن المثالي ويكون هدفك ملموسا وقابلا للقياس.


قم برسم هدفك لخسارة رقم معين من الكيلوغرامات في شهور على ورقة كنت قد حددتها مسبقا في الالتزام بهذا الهدف والمدة الزمنية التي حددتها لنفسك، وقم بمراجعتها باستمرار حتى ترى نقاط النجاح وتستمر ، تعد هذه الطريقة واحدة من أنجح خطوات خسارة الوزن.


اعتماد التغذية الصحية

لا يعتمد الوصول إلى خسارة الوزن والدهون على تطبيق أنواع الحمية الغذائية ستنتهي مدتها  وفعاليتها بالوصول إلى هدفك المخطط له، وانما عليك تغيير نمط الحياة الذي تعودت عليه والتوجه إلى النظام الغذائي الصحي عن طريق تناول الأطعمة الغنية بمختلف العناصر الغذائية كالخضروات والفواكه والبروتينات والحبوب الكاملة والدهون الصحية.


من أكثر مسببات السمنة هو تناول كميات كبيرة من الدهون الغير صحية والأطعمة الغنية بالسكريات والسعرات الحرارية والتخلي بشكل نهائي عن هذه العادات غير الصحية والأطعمة الضارة ما يساعد كثيرا في خسارة الوزن بشكل صحي.


التحفيز والدعم الاجتماعي

بعد رسم هدفك من أجل فقدان الوزن ومحاولة اعتماد نمط حياة صحي ستحتاج إلى التشجيع والتحفيز لأجل الاستمرار في هذه الرحلة الطويلة، لذلك اعتمد على تحفيز نفسك باستمرار عن طريق تسجيل الوزن والقياسات، وتحفيز نفسك كما أن دعم الأهل والبيئة المحيطة بك تلعب دورا هاما  في استمرار رحلة خسارة الوزن.


شرب السوائل بكثرة

يعتبر شرب السوائل وبالأخص شرب الماء من أسرار النجاح في خسارة الوزن واستمرار عملية فقدان الوزن بشكل طبيعي.


يساعد شرب الماء بانتظام في التخلص من السموم المخزنة في الجسم، إضافة إلى تحفيز عملية الهضم في المعدة، لذا ينصح أخصائي التغذية بشرب كوب من الماء كل ساعة وكوبين من الماء نصف ساعة قبل كل وجبة رئيسية.


التخلص من الأرق والتوتر

يلعب التوتر والأرق دورا مهما في خسارة الوزن، فهو يشكل عائقا أمامها خصوصا لأولئك الذين يعتبرون الأكل متنفس عن الأرق والتوتر، كما أن التوتر بشكل عام يؤدي إلى زيادة الشهية.


من المهم لك إيجاد طرق أخرى للتخلص من التوتر كممارسة نشاط بدني معين أو قضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة أو ممارسة هواياتك المفضلة.


تنظيم الوجبات

من الضروري تنظيم الوجبات بشكل منتظم وتجنب الإفراط في تناول كميات كبيرة من الطعام والالتزام بحجم وجبات معين من أجل التخلص من الوزن الزائد والنجاح في خسارة الوزن.


الوجبات الرئيسية وحجم كل وجبة إضافة إلى الوجبات الخفيفة التي تعد من أهم أساسيات أي نظام غذائي لفقدان الوزن لذا من الضروري الالتزام بكل الوجبات المسموح بها، وعدم تخطيها أو زيادة حجم الوجبة من أجل التخلص من الوزن الزائد بشكل صحي.


الالتزام بالتغيير التدريجي

إجعل التغيير الذي تقوم به من أجل خسارة وزنك تدريجيا وليس تغيير مفاجئ، إذ أن ممارسة الرياضة واتباع النظام الغذائي الصحي أو الدايت، لا يكون بشكل مفاجئ وإنما بالتدريج حتى تتحصل على النتائج المرجوة للوصول إلى الوزن المثالي الذي تطمح له.


تحسين جودة النوم 

واحدة من أكثر أساسيات نجاح خسارة الوزن هو النوم لساعات كافية تصل إلى 7 ساعات متواصلة، حيث يلعب النوم الكافي دورا في تنظيم الهرمونات مما يساهم بشكل مباشر في فقدان الوزن.


ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة تعد جزءا أساسيا من أي برنامج لخسارة الوزن وهذا لأهمبة النشاط البدني في زيادة حرق السعرات الحرارية وتحسين كفاءة الأيض في الجسم.


لا تضغط على نفسك أثناء رحلة خسارة الوزن بممارسة الأنشطة البدنية العالية الشدة، وإنما يمكنك الاكتفاء بممارسة رياضة خفيفة مثل المشي لمدة 30 دقيقة يوميا أو ممارسة الجري أو يمكنك ممارسة رياضتك المفضلة مع نظام غذائي مناسب حتى تتحصل على النتائج المرجوة لخسارة الوزن.


الاستمرارية بعد تحقيق الهدف

تحقيق هدف خسارة الوزن والوصول إلى مرحلة الوزن المثالي، لا يعني أن تتوقف عن اتباع نمط غذائي صحي وتتوقف بذلك عن ممارسة الرياضة بعد خسارة الوزن، وإنما من الضروري العمل على تحسين نمط حياتك والالتزام به وممارسة الرياضة التي تعتبر من أكثر عوامل النجاح في خسارة الوزن وبعد خسارة الوزن في الحفاظ على الوزن  المثالي الذي حققته.


يعاني ما يقرب ثلث سكان العالم من مشكلة السمنة والوزن الزائد الذي بدوره يسبب الكثير من المشاكل الصحية، لذا فإن فقدان الوزن يعد من أهم الأمور التي يولي لها الناس أهمية بالغة، لذا يجب الحرص عليها وتطبيق كل الخطوات وأساسيات نجاح خسارة الوزن للتخلص من هذه المشكلة الصعبة


ما هي الأطعمة التي تنقص الوزن بسرعة؟

أفضل الأطعمة التي تنقص الوزن وتساعد في خسارته بسرعة هي تلك الأطعمة الموجودة في الطبيعة والتي تحتوي على سعرات حرارية منخفضة والكثير من البروتين والألياف وهذه بعض الأطعمة التي تنقص الوزن بسرعة:

  • الخضروات والفواكه: تعد الخضروات والفواكه من الأكثر الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية والألياف المساهمة بشكل رئيسي في فقدان الدهون  وبالتالي خسارة الوزن، كما أن الخضار والفواكه منخفضة بالسعرات الحرارية.
  • مصادر البروتين: تعد اللحوم بأنواعها والبيض ومصادر البروتين النباتية من أكثر الأطعمة الصحية التي تساعد في حرق السعرات الحرارية وبناء العضلات والحفاظ عليها، كما أن الدور الرئيسي للعضلات هو حرق السعرات الحرارية حتى في حالة عدم وجود نشاط بدني.
  • الحبوب الكاملة: الحبوب الكاملة تساهم بشكل أساسي في القضاء على الدهون الزائدة لأنها غنية بالبروتين والألياف المساهمة في الشعور بالشبع لفترات طويلة دون الحاجة إلى إلتهام كميات كبيرة من الأطعمة المرتفعة بالسعرات الحرارية.
  • أنواع البقوليات: تعد البقوليات من الأطعمة المفيدة في خسارة الوزن لأنها تساعد في الشعور بالشبع بسبب كمية البروتين والألياف الموجودة فيها، مثل العدس والحمص والفول وغيرها من أنواع البقوليات الصحية.

هذه أهم أنواع الأطعمة التي عليك تضمينها في الحميات الغذائية لخسارة الوزن والريجيم فلكل منها دورها في إنقاص الوزن بطريقة صحية، كما أنها تساهم في تعزيز الجهاز المناعي والمحافظة على  الصحة العامة.


في الختام ومن تجربتي الشخصية، يبرز تحقيق نجاح عملية فقدان الوزن كجهد شخصي يقوم به الفرد بنفسه، لكنه يستند إلى أساسيات وأسرار النجاح في رحلة خسارة الوزن، أهمها وضع هدف رئيسي للوصول ومن ثم تغيير نمط الحياة المتبع وممارسة نشاط بدني يساهم بشكل كبير في خسارة الوزن دون إنكار دور التحفيز والدعم العائلي والاجتماعي لمواصلة هذه المرحلة الصعبة.





حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-