الفشار _ وجبة خفيفة بفوائد عظيمة

ما هو الفشار؟

يعد الفشار واحد من أنواع الوجبات الخفيفة الأكثر شهرة وانتشارا في العالم، يتم تحضيره من حبوب الذرة الذهبية الصغيرة الصلبة، وعند تعريضها إلى درجة حرارة عالية يحدث انفجار ناتج عن تمدد الماء الموجود داخل حبات الذرة، هذا ما يؤدي إلى تحول حبوب الذرة إلى حبات فشار خفيفة ولذيذة، كما أن الفشار له فوائد غذائية عالية ومتنوعة ومحبوب جدا لدى الصغار والكبار.


الفشار
الفشار _ وجبة خفيفة بفوائد عظيمة


سنتعرف في هذا المقال على أهم فوائد الفشار و قيمته الغذائية، كما سنتطرق إلى أبحاث و دراسات تعرضت للفشار ونستعرض أفضل طريقة لتحضير الفشار الصحي.


هل الفشار صحي وما هي فوائده؟ 


يعرف عن الفشار أنه من أشهر الوجبات الخفيفة والصحية التي يفضلها الناس في مختلف أنحاء العالم، لكن القليل منا يعرف عن فوائد الفشار للجسم، وهي كالتالي:

  • السعرات الحرارية المنخفضة: يعرف عن الفشار أنه خيار صحي وجيد للأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي صحي، بفضل السعرات الحرارية المنخفضة فيه.

  • الوقاية من الإصابة بأمراض القلب: أظهرت بعض الدراسات أن تناول الفشار باعتدال قد يساهم في تقليل خطر الاصابة بأمراض القلب المختلفة.

  • المساهمة في تقليل خطر الإصابة بالسكري: وجدت بعض الدراسات والأبحاث أن تناول الفشار بانتظام يمكنه المساهمة في تقليل وتجنب الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بسبب خلوه من السكريات.

  • مصدر للألياف الغذائية: يحتوي الفشار على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تساعد في الشعور بالشبع لفترات طويلة، كما تساهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي وحركة الأمعاء.

  • غني بمضادات الأكسدة: يعد الفشار وجبة خفيفة غنية بمضادات الأكسدة التي من شأنها حماية الجسم من الأمراض مختلفة، مثل الأمراض المزمنة وأمراض القلب المختلفة وأمراض السرطان.

  • خال من الدهون المشبعة: تتحكم طريقة تحضير الفشار في نسبة الدهون فيه، فإذا تم تحضيره بكمية كبيرة من الزبدة أو الزيت فإنه يصبح غني بالدهون التي يمكن أن تسبب ارتفاع في مستوى الكوليسترول في الدم، و يصبح الفشار غير صحي.

  • يحتوي نسبة من البروتين: يحتوي الفشار على كمية من البروتين النباتي المهم لبناء العضلات وتجديد الأنسجة في الجسم.

  • غني بالمغنيسيوم: الفشار يحتوي على نسبة جيدة من المغنيسيوم الذي من شأنه دعم تحسين صحة الجسم.

 يعتبر الفشار خيارا صحيا إذا تم تحضيره بطرق صحية مراعية للتوازن الغذائي، والابتعاد عن  إضافة المواد والنكهات التي تجعل منه وجبة مضرة للصحة.


ما الفرق بين ذرة الفشار و الذرة العادية؟

الفرق بين ذرة الفشار والذرة العادية هو في طرق المعالجة و حجم حبة الذرة، وهذه بعض الاختلافات بين ذرة الفشار والذرة العادية:


ذرة الفشار:

  • نوع محدد من حبوب الذرة يكون حجم الحبة صغير و قاسي.
  • حبة الذرة تتوفر على نسبة عالية جدا من الرطوبة.
  • أثناء تعرض حبة الذرة إلى حرارة عالية جدا وضغط سريع يتحول الماء الموجود بداخل حبة الذرة إلى بخار، يؤدي إلى انفجار حبة الذرة وتتحول إلى فشار.

الذرة العادية:

  •  نوع مختلف من حبة الذرة تتميز بحجم أكبر من حبة ذرة الفشار وأكثر قوة وصلابة مقارنة بحبة الفشار.
  • حبة الذرة العادية تحتوي على نسبة رطوبة أقل من حبة ذرة الفشار.
  • تستخدم حبوب الذرة العادية في الأكلات  والسلطات والأطباق الجانبية المختلفة.
  • عند طهي حبة الذرة العادية تصبح صلبة ويمكن مضغها.

بصفة عامة يكمن الفرق بين حبوب ذرة الفشار والذرة العادية من حجم حبة الذرة ونسبة الرطوبة داخلها وطرق طهيها وطعمها المختلف.


القيمة الغذائية للفشار

تختلف القيمة الغذائية للفشار حسب طريقة طهيه والاضافات، وهذه القيمة الغذائية ل20 جرام من الفشار محضر بطريقة صحية دون أي اضافات:

  • السعرات الحرارية: 30 سعرة حرارية.
  • السكر: 0.08 جرام.
  • الكربوهيدرات: 6.5 جرام.
  • الماء: 0.30 ميليمتر.
  • الكالسيوم: 1 ملغ.
  • البوتاسيوم: 27 ملغ.
  • الحديد: 0.28 ملغ.
  • الفولات: 2 ميكروجرام.
  • الفيتامين ب1: 0،009 ملغ.
  • الفيتامين ب 6: 0،013 ملغ.
  • الفسفور: 27 ملغ.
  • الدهون:0،32 جرام.
  • الدهون المشبعة: 0،049 ملغ.
  • الزنك: 0،20 ملغ.
  • البروتين: 1،08 جرام.
  • الصوديوم: 1 ملغ.
  • الفيتامين ب 3: 0،180 ملغ.

تعتبر هذه القيم الغذائية تقديرات عامة، ويمكن أن تختلف من منتج إلى آخر، ولكن يبقى الفشار خيار صحي ما دام تحضيره يعتمد على طرق صحية بدون اضافات، مثل السكر أو الملح الزائد أو أنواع الاجبان.


كيف يتم عمل الفشار؟

تعتبر طريقة تحضير الفشار سهلة، ويمكن تحضيره في المنزل باستخدام مواد قليلة جدا كما يمكن تحضيره على البوتاجاز أو داخل المايكرويف وهذه بعض الخطوات لعمل فشار صحي ولذيذ:


المكونات:

  • زيت نباتي صحي مثل زيت دوار الشمس أو زيت الذرة.
  • حبوب ذره حسب الرغبة.

 التحضير:

  • ضع قدر عميق أو مقلاة ذو غطاء على نار متوسطة.
  • أضف كمية من الزيت النباتي ودعه يسخن قليلا.
  • أضف كمية مناسبة من حبوب الذرة حسب الرغبة حتى تغطي قاع المقلاة.
  • غطي المقلاة بغطاء وإنتظر بعض الثواني حتى تبدأ حبوب الذرة بالانفجار.
  • عندما يكتمل انفجار حبوب الذرة كاملا، نبعد المقلاة عن النار ونتركها بضع ثواني حتى تتوقف الحبوب الباقية عن الانفجار تماما.
للحصول على فشار صحي ولذيذ يمكن اضافة ملح الهيمالايا أو الملح البديل والاستغناء عن الملح العادي أو المنكهات  البديلة. 

أهم الدراسات و الأبحاث عن الفشار؟

يوجد الكثير من الأبحاث العلمية والدراسات التي تؤكد الفوائد الكثيرة للفشار على الصحة، وهذه بعض الدراسات التي نشرت بخصوص الفشار:

  • دراسة أجرتها مجموعة من الباحثين في جامعة درو، أكدت أن الفشار يعتبر واحد من أكثر الأطعمة التي لها فوائد كثيرة، فهو يعتبر من الحبوب الكاملة غير المعالجة بنسبة 100% دون مواد حافظة أو اضافات صناعية وخال من السكر، ويعتمد على الكثير من المعادن والعناصر الغذائية أهمها الزنك والماغنسيوم وفيتامين ب والألياف، مما يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالبواسير والتهابات الأمعاء.

  • دراسة بحثية نشرت في نوفمبر 1998 من قبل (Journal of the American dietetic Association)عن تناول الفشار كخيار للوجبات الخفيفة بين البالغين المصابين بالسكري من النوع الثاني، تطرقت إلى استخدام الفشار كوجبة خفيفة صحية للمصابين بالسكري درس الباحثون فيها تأثير تناول الفشار على مستويات السكر في الدم والتحكم فيه وقاموا بتحليل تأثيره على نمط الأكل لهؤلاء الأفراد.

  • دراسة نشرت سنة 2004 في مجلة(Journal of food science)، درس فيها الباحثين الخصائص الغذائية والحسية للفشار، وتناولت هذه الدراسة القيمة الغذائية للفشار و الخصائص الحسية له حيث قام الباحثون بتحليل تركيبة الفشار وتقدير القيم الغذائية ومكونات الأساسية له، مثل الكربوهيدرات والدهون والبروتين والألياف، كما قاموا بتقييم  مظهره وطعمه ورائحته. 

  • نشرت هذه الدراسة في 2009 من قبل(Food engineering series)K تدرس التغيرات الكيميائية والفيزيائية في الطعام أثناء المعالجةK حيث ركزت هذه الدراسة على تحليل المكونات الفيزيائية والكيميائية للفشار أثناء عملية الانفجار، وقام الباحثون بدراسة التغييرات الكيميائية التي تحدث داخل حبوب الذرة أثناء تعرضها للحرارة والضغط أثناء عملية الفشار أو الانفجار.

في الختام يمكن القول أن الفشار واحد من أشهر الوجبات الخفيفة والمحبوبة جدا حول العالم ويمكن تضمينه داخل نظام غذائي متوازن لكونه يحتوي على مكونات غذائية هامة للصحة، مثل المغنيسيوم الفوسفور والبوتاسيوم والبروتين والماء والتي من شأنها المحافظة على الصحة كما ينصح بتحضير الفشار بطريقة صحية دون اضافة نكهات قد تحول الفشار إلى وجبة ضارة.






حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-