كيف تلعب الرياضة دورا جوهريا في تحسين الصحة العقلية لكبار السن

هل الرياضة ضرورية لكبار السن؟

تمثل الرياضة أهمية بالغة في حياة الإنسان، إذ تلعب دورا كبيرا في الحفاظ على الصحة العقلية والجسدية، وينطبق هذا على كبار السن كذلك، وبفضل ممارسة الرياضة بانتظام يمكن لكبار السن ممارسة حياتهم اليومية بنشاط، إضافة لدورها الهام في التقليل من الإصابة بالأمراض المزمنة التي يتعرض لها الإنسان مع تقدم العمر، كما أن الرياضة تعزز الاستقلالية والرفاهية عند كبار السن.


الرياضة
كيف تلعب الرياضة دورا جوهريا في تحسين الصحة العقلية لكبار السن 

في هذا المقال سنتعرف على أهمية الرياضة لكبار السن ودورها الجوهري في الحفاظ على الصحة العقلية للمسنين، كما سنتعرف على أهم الأبحاث والدراسات الحديثة التي تؤكد دور الرياضة الجوهري على الصحة العقلية  لكبار السن. 


دور الرياضة في تحسين الصحة العقلية لكبار السن 

تلعب الرياضة دور هام في تحسين الصحة العقلية للمسنين، من خلال عدة عوامل تشترك وتتداخل مع بعض للوصول إلى دور جوهري ينعكس إيجابا على حياتهم، وهذه فوائد الرياضة لتحسين الصحة العقلية لكبار السن:

تقوية الذاكرة والتركيز

تلعب الرياضة دورا كبيرا في تقوية الذاكرة وتحسين التركيز عند كبار السن، حيث تعمل على زيادة تدفق الدم إلى الدماغ نتيجة للتنفس العميق وزيادة ضربات القلب هذا التدفق الاضافي للدم يحمل معه المواد الغذائية والأكسجين التي تذهب إلى الخلايا العصبية في الدماغ، مما يعمل على تعزيز وظائف الدماغ وتقوية الذاكرة وزيادة التركيز عند المسنين.

تقليل التوتر والقلق

تساهم الرياضة عند كبار السن في التقليل من التوتر والاكتئاب، عن طريق إطلاق الأندورفين في الدماغ، وهي مادة كيميائية لها تأثيرات مضادة للاكتئاب، كما تساعد الرياضة في التخلص من المشاعر السلبية والتفكير السلبي.

بناء العلاقات الاجتماعية

تلعب الرياضة دورا كبيرا في تعزيز الترابط الاجتماعي والتواصل الفعال مع الآخرين من كبار السن أو مع مختلف الشرائح العمرية المشاركة في الأنشطة الجماعية الرياضية، إذ توفر الفرصة لتوسيع دائرة العلاقات وتكوين الصداقات بينهم وبين الغير.

تعمل الرياضة عند كبار السن على تعزيز روح الانتماء للمجموعة والاندماج وسط بيئة اجتماعية من شأنها خلق التواصل الفعال مع الآخرين.

عن طريق ممارسة الرياضة مع الآخرين، يمكن لكبار السن تشجيع بعضهم البعض  عن طريق التحفيز المتبادل من أجل تحقيق الأهداف الصحية من وراء ممارسة الرياضة.

تحسين الحالة المزاجية

 للرياضة أهمية بالغة في تحسين الحالة المزاجية للمسنين عن طريق زيادة إنتاج السيروتونين الناقل العصبي الذي يلعب دورا في تنظيم الحالة المزاجية للإنسان.

تلعب الرياضة دورا في تعزيز الشعور بالسعادة والرضا الداخلي لدى كبار السن أثناء ممارستها كما تعمل على تحسين جودة الحياة والاستمتاع بها في ظل الصحة السليمة.

تعزيز الثقة بالنفس

عندما ممارسة كبار السن الرياضة يضعون أهدافا شخصية محددة ويسعون لتحقيقها، وهذا ما يعزز عندهم الشعور بالإنجاز والقدرة على تحقيق الأهداف الشخصية.

من خلال ممارسة كبار السن الرياضة يشعرون أنهم يساهمون في الحفاظ على صحتهم هذا ما يؤدي للشعور بالاستقلالية والراحة الداخلية.

ممارسة الرياضة بانتظام لكبار السن تعزز صورتهم الذاتية، حيث يشعرون أن الرياضة تعمل كوسيلة للتواصل والتفاعل مع الغير، وهذا ما يعمل على تعزيز الصحة العقلية والعاطفية عند كبار السن.

تساهم الرياضة في الحفاظ على اللياقة البدنية لكبار السن، هذا ما يساعدهم في الإعتماد على أنفسهم لإنجاز الأمور الشخصية دون الاعتماد على خدمات الغير أو طلب المساعدة، وهذا ما يعزز ثقتهم بأنفسهم.

تحسين جودة النوم

غالبا ما يشعر كبار السن بالأرق وصعوبة في النوم مع قلة ساعات النوم كذلك، فالرياضة من شأنها علاج هذا المشكل عن طريق الممارسة المنتظمة في وقت يومي محدد.

الرياضة تتطلب جهد عضلي للانسان هذا ما يتطلب أخذ قسط كافي من الراحة بعد ممارستها، وبالتالي يساهم بشكل كبير في الحصول على ساعات نوم أطول قليلا عند كبار السن.

تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة

الدور الأساسي والهام للرياضة بشكل عام هو الحفاظ على صحة الإنسان ومن خلال ممارسة كبار السن للرياضة فإنهم يساهمون بشكل كبير في الحفاظ على الصحة العامة وتقليل خطر الإصابة بمختلف الأمراض المزمنة الشائعة عن المسنين.

تقليل الإصابة بخطر  الزهايمر

تعمل ممارسة الرياضة بانتظام على تحسين صحة الدماغ والتقليل من مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر، إذ تعزز الرياضة التروي الدموي وتشجع نمو الخلايا العصبية وتحسن الأداء العقلي.

تساهم الرياضة في الحفاظ على صحة الدماغ والوقاية من مشاكل قلة التركيز في المراحل العمرية المتقدمة.

من المهم ممارسة الرياضة المناسبة لكبار السن كل حسب قدرته الجسدية بشكل منتظم ومستمر، وإذا وجدت أي مشاكل صحية لدى كبار السن، فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل البدء في ممارسة أي برنامج رياضي.


ما هي أفضل رياضة لكبار السن؟

ترتبط أنواع الرياضة التي يجب على كبار السن ممارستها بمدى القدر الجسدية والصحية لديهم  والنشاطات المسموحة من قبل أطبائهم، وهذه بشكل عام أفضل الأنشطة الرياضية لكبار السن:

  • المشي: يعد المشي من أشكال التمارين الهوائية الخفيفة وهي تعمل على تحسين القوة والتحمل والمرونة في جسم الإنسان، وهي رياضة مناسبة جدا لكبار السن كونها الآمنة جدا لمختلف الفئات العمرية.

  • السباحة: تساهم ممارسة السباحة عند المسنين في التخفيف من آلام المفاصل التي  تعد من الأمراض الشائعة عند كبار السن، فهي من التمارين الهوائية الخفيفة التي يمكن ممارستها.

  • اليوغا: تساهم اليوغا على تحسين المرونة عند كبار السن، وتمنحهم التوازن والهدوء والاسترخاء فممارسة اليوغا ضرورية للصحة النفسية كثيرا.

  • تمارين التاي تشي: هذه التمارين هي شكل من أشكال التمارين التي تساهم في  التحكم في عضلات الجسم وتحسين التوازن، وهي مناسبة جدا لكبار السن.
بشكل عام هذه أفضل الرياضات المناسبة لكبار السن وهي آمنة جدا لصحتهم الجسدية، وتبقى استشارة الطبيب المختص ضرورية قبل ممارسة التمارين الرياضية.

دراسات تؤكد دور الرياضة على الصحة العقلية للمسنين

توجد الكثير من الأبحاث والدراسات العلمية التي أكدت الدور الجوهري الذي تلعبه الرياضة في الحفاظ على الصحة العقلية  للمسنين، وهذه بعض الدراسات المنشورة:

  • دراسة قامت بها جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس عام 2018، خلصت إلى أن ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بالقلق والاكتئاب لدى كبار السن.

  • أجرت جامعة إلينوي في شيكاغو سنة 2019 دراسة، وجدت أن ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساعد في تحسين الذاكرة والتعلم لدى كبار السن.

  • قامت جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة عام 2020 بعمل دراسة، وجدت فيها أن ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساهم في تحسين جودة النوم بشكل أفضل لدى كبار السن.

إضافة إلى هذه الدراسات السابقة، توجد الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية التي أكدت الدور الكبير الذي تلعبه ممارسة الرياضة عند كبار السن في التقليل من خطر الإصابة بالزهايمر والخرف وتقوية الذاكرة لديهم.


في الختام يمكن الجزم أن الرياضة تلعب دورا جوهريا في تحسين الصحة العقلية عند كبار السن فهي أكثر من مجرد نشاط بدني كونها وسيلة قوية للمساهمة في تحسين حياتهم، إضافة إلى أنها تعمل على تحفيز التفكير الإيجابي لديهم وتعزيز الاستقلالية وتقلل خطر الإصابة بالأمراض، كما أن الصحة العقلية مهمة جدا لكبار السن وهي جزء لا يتجزأ من سعادتهم.






حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-