لبان الذكر _ دليل شامل لفوائده وطرق استخدامه وآثاره الجانبية

خلال السنوات الأخيرة اكتسب لبان الذكر رواجاً وشهرة واسعة، وأصبح أحد المورثات الشعبية التي يحافظ عليها الكثيرون، فعلى الرغم من طعمه المرّ إلا أن له استخدامات كثيرة تدخل في الكثير من الصناعات وترجع لفوائده الكثيرة والثمينة على صحة الانسان. 

لبان الذكر
لبان الذكر _ دليل شامل لفوائده وطرق استخدامه وآثاره الجانبية

لنتعرف معاً في مقالنا هذا على تفاصيل أكثر عن لبان الذكر.

ما هو لبان الذكر وما هو موطنه الأصلي ؟


لنتعرف في البداية على لبان الذكر الذي يعرف أيضاً باسم (Frankincense) هو مادة صمغية تسمّى الرّاتنج يتم إفرازها من قبل جذع شجرة اللبان، له رائحة خشبية حارة، وتتميز شجرة اللبان بأوراقها الصغيرة التي تشبه أوراق الإبر ولونها الأبيض الرمادي، وتنمو هذه الشجرة في الصحارى والمناطق الجافة والمعروف عنها أيضاً بأنها تتحمل الظروف القاسية.

أما عن موطن اللبان الأصلي فهو بشكل أساسي في الساحل الأوسط لجنوب الجزيرة العربية، وبالأخص في منطقة ظفار، ومنطقة حضر موت، وكذلك الساحل الصومالي، بالإضافة إلى جزيرة سقطرى.

ما هي فوائد لبان الذكر ؟

أثبت الدراسات و الطب الحديث  أهمية لبان الذكر و فوائده الكثيرة على صحة الأنسان، وإليك أهم فوائد اللبان الذكر:

  1. تهدئة الأعصاب والاسترخاء: اللبان واحد من المهدئات الطبيعية المساعدة على تهدئة الأعصاب والتخفيف من القلق والتوتر، ويُستخدم تدخين لبان الذكر في البخور والعطور لأجل تحقيق حالة من الهدوء النفسي والاسترخاء.
  2. دعم الجهاز التنفسي: لبان الذكر له فوائد هامة على الجهاز التنفسي، ويستخدم لعلاج الزكام والسعال والتهاب الحلق، ومن الممكن أن يتم استنشاق رائحته لأجل تحسين التنفس وتنقية الهواء.
  3. تعزيز المناعة: يحتوي لبان الذكر على المركبات الطبيعية التي تساعد الجسم على مقاومة الالتهابات والأمراض وتعزز جهاز المناعة.
  4. تحسين الذاكرة والتركيز: يوجد اعتقاد شائع بأن اللبان الذكر يعزز الذاكرة والتركيز ويحسن القدرة العقلية، هذا ما يساعد بشكل كبير على التحسين من الأداء العقلي.
  5. دعم الهضم:يعتبر لبان الذكر مفيداً للجهاز الهضمي، إذ يمكن أن يساعد على تخفيف الغازات المعوية والانتفاخ، وتحسين عملية الهضم.

بالإضافة لهذه الفوائد الكثيرة للبان الذكر  على الصحة العامة له كذلك فوائد جمالية عديدة سنتعرف عليها في هذا المقال.

ما هي استخدامات لبان الذكر ؟


قديماً كان يتم استخدام لبان الذكر بعدة طرق حيث من الممكن أن يكون زيت على الجلد، أو عن طريق العلاج بالروائح، ومن أهم استخدامات لبان الذكر قديما نذكر لك مايلي :

  1. طب الأيورفيدا الهندي.
  2. تبخير اللبان ضمن الأماكن المقدّسة.
  3. مستحضرات التجميل كالعطور والكحل.

أما عن الاستخدامات الحالية للبان الذكر فهو أيضاً يُستخدم كزيت أو صناعة العطور أو حتى من الممكن أن يدخل في تركيبة مواد أخرى، وإليك بعض أهم استخدامات اللبان الذكر هي :

  • مسكن لآلام القولون والمعدة.
  • علاج طبيعي لمختلف الالتهابات والروماتيزم.
  • مزيل للبلغم.
  • موسع للشعب الهوائية.
  • الزيوت الطيارة في اللبان تدخل ضمن تركيبة صناعة كريمات البشرة والعطور.
  • علاج للكحة الجافة.
  • يستخدم كمضمضة لعلاج آلام اللثة.
  • يعد ماء لبان الذكر مطهرا للجروح والاكزيما والحكة.
  • له القدرة على معالجة الإمساك.
  • يستخدم لبان الذكر عند النساء كمسكن لمختلف آلام الدورة الشهرية (الحيض).
  • مزيل للأرق ومهدئ للأعصاب ويخفف آلام الصداع بالرأس.
  • مضاد حيوي.
  • زيت لبان الذكر أيضاً يساعد على التخلص من النمش الشيخوخي وشفاء البشرة.
  • كذلك من المعروف عنه بأنه مساعد على التخلص من السرطان.
بالاضافة لكل هذه الفوائد الهامة لاستخداماته، له فوائد أخرى كثيرة منها تبخير اللبان الذكر  أو نقعه في الماء لاستخدامه لاحقا كمشروب أو مسحه على البشرة، فهناك الكثير من فوائد لبان الذكر للعناية بالبشرة.

فوائد لبان الذكر للوجه


معروف أن لبان الذكر يحتوي على الكولاجين الطبيعي المساهم الأكبر في علاج مشاكل البشرة وبالأخص الوجه، وإليك أهم فوائد لبان الذكر على الوجه :

  • يعمل على تقشير خلايا الجلد الميت وتجديدها، الأمر الذي يساعد على تفتيح البشرة وتبييضها.
  • حماية الوجه من الاسمرار الدائم الذي يكون سببه التعرّض بشكل مباشر لأشعة الشمس.
  • التخلص من الهالات السوداء التي تكون حول العينين  كذلك الاسمرار  المحيط بالفم.
  • يعمل لبان الذكر على توحيد لون البشرة أي جعل لونها موحد خالي من التصبغات.
  • منظف للخدوش والجروح، ومضاد للعدوى، كما أنه يساعد على الشفاء من أي جرح في الوجه دون ترك أي أثر أو ندب.
  • لبان الذكر يساهم إلى حد كبير من التخلص من آثار العمليات الجراحية.
  • الكولاجين الموجود في لبان الذكر يعمل على تأخير شيخوخة البشرة بشكل عام وليس بالتحديد الوجه.
  • يحافظ على بشرة الوجه ناعمة ومشدودة مع الاستمرار في استخدامه بانتظام.
صحيح أن لبان الذكر له فوائد جمالية كثيرة منذ القدم لكن يجب مراعاة طريقة الاستخدام وطبيعة البشرة للاستفادة القصوى من فوائد.

أضرار اللبان الذكر 


قبل إضافة لبان الذكر سواءا عن طريق الزيت أو المنقوع أو حتى خلطه مع أي مواد أخرى لا بد من المرور على آثاره الجانبية الوارد حدوثها :
  • منع حدوث الحمل أو الإجهاض.
  • يمكن أن يكون لبان الذكر سبب للإصابة بمشاكل متعددة في الفك وذلك بسبب ما يخرج منه من مادة صمغية.
  • يحدث لبان الذكر تشبث بعضلات الفم.
  • المبالغة في استخدامه قد يسبب الكثير من المشاكل على صحة الدماغ، مما قد يكون سبب للقلق وقلة التركيز والتوتر.
  • بالإضافة إلى أن الإسراف منه قد يؤثر بشكل سلبي أيضاً على الكليتين بسبب ما يحدثه من تغيرات في الأنزيمات.
  • أما إذا تم الإسراف باستخدامه كنوع من البخور قد يتسبب ذلك بمشاكل في الجهاز التنفسي كنزلات البرد ، والتهاب الشعب الهوائية.
  • في حال تم أخذ جرعات عالية من لبان الذكر فقد يسبب ذلك حالات من التسمم.
  • يمكن أن يتفاعل اللبان مع بعض المواد الكيميائية التي تدخل في تركيب الأدوية كالمميعات، وأدوية خفض الكوليسترول.
في حال لاحظت أي آثار جانبية غير مرغوب فيها بعد استخدامك لبان الذكر يرجى تلقي العناية الطبية عاجلا لتفادي أي مشكال صحية.

أضرار شرب لبان الذكر

  1. الإسهال أو الإمساك.
  2. آلام في البطن.
  3. الغثيان.
  4. كما وقد يكون محفّز زائد للطمث – محفّز الدورة الشهرية.
  5. زيادة التأثير المضاد للتخثّر.
  6. يمكن أن يسبب صداع.
  7. من الممكن أن يعمل لبان الذكر على فقدان الشهية.
  8. حموضة المعدة.
من الضروري الانتباه لكيفية وطرق استخدام اللبان الذكر حتى لا تتعرض لأي أضرار صحية ان في غنى عنها

دراسات علمية عن فوائد لبان الذكر 


أثبتت بعض الأبحاث التي أجريت ونشرت في اليابان على قدرة خلاصة اللبان في علاج آلام المفاصل وبعض الأمراض الروماتيزمية، وبحسب دراسة تم إجراؤها بالجامعات اليابانية عام 2009، أثبتت من خلالها قدرة الزيوت الطيارة في اللبان الذكر على وقف نشاط الخلايا السرطانية.

بحسب رسالة ماجستير تمت مناقشتها في جامعة مصر من قبل باحثة تسمى أسماء إبراهيم، فقد أثبتت من خلال بحثها قدرة الخلاصة المائية التي يتم تحضيرها من اللبان المر على تنشيط جهاز المناعة وذلك من خلال زيادة كفاءة خلايا كريات الدم البيضاء، التي تقوم بالتهام الميكروبات، كما أثبتت الباحثة أيضاً عبر بحثها بقدرة بعض خلاصات اللبان على رفع كفاءة الكبد وتنشيطه.

تم نشر بعض أبحاث علم العلاج بالروائح التي أثبتت أيضاً عبر تجارب على الفئران كفاءة الزيت الطيار في اللبان عندما يتم تبخيره وشم رائحته في علاج حالات الاكتئاب، بالإضافة إلى بعض أمراض الجهاز العصبي.

أجريت دراسة تم نشرها في إيطاليا عام 2019 أثبتت بأن الاستخدام المنتظم والمستمر للبان خلال مدة زمنية تتراوح من شهر وحتى ستة أشهر من الممكن بشكل كبير أن يحسن من الحالة الصحية للمرضى المصابين بأمراض مختلفة في الجهاز الهضمي، كما أن له فعالية مشابهة للكثير من الأدوية.

في دراسة أجراها 9 من الأطباء بالصين تبيّن بأن لبان الذكر قادر على علاج السرطان، بحيث يعمل حمض البوزويليك على منع الخلايا السرطانية من الانتشار.

بالاضافة إلى هذه الدراسات والأبحاث العلمية الخاصة بفوائد لبان الذكر نشرت في السنوات الأخيرة الكثير من الدراسات التي أثبتت أهمية لبان الذكر على الصحة الانسان بسبب زيادة اهتمام الناس باستخدام هذا المركب الطبيعي.


بذلك نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي قدمنا فيه دليل شامل عن لبان الذكر بفوائده وطرق استخدامه بالإضافة إلى آثاره الجانبية، كما تطرقنا بحديثنا إلى بعض من الدراسات العلمية التي أثبتت فوائد لبان الذكر آملين بذلك أن تكونوا قد حظيتم بكامل الفائدة.




حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-