إليك أفضل 5 مشروبات مهدئة تساعد على نوم الطفل ليلة كاملة

أهمية النوم لصحة الطفل

يعتبر نوم الطفل عنصر أساسي وهام لصحته الجسدية والعقلية وهو جزء من الروتين اليومي الضروري له، لذا على الأهل توفير البيئة المناسبة لمساعدة الطفل على النوم وتحسين عاداته وتطويرها اضافة إلى أنه يساعد على تقوية المخ وزيادة التركيز والتطور الصحيح وله فائدة كبيرة في تطور مهارات الطفل في بداية حياته.


مشروبات لنوم الطفل
 إليك أفضل 5 مشروبات مهدئة تساعد على نوم الطفل ليلة كاملة

سنتعرف في هذا المقال على أهمية النوم لصحة الطفل وأهم 5 مشروبات مهدئة تساعد الطفل على النوم طوال الليل، كما سنتطرق إلى أفضل أوقات نوم الطفل الضرورية لنموه.


هل النوم الكثير مفيد للأطفال؟

  • بصفة عامة النوم الكثير مفيد جدا لصحة الأطفال خاصة في مراحل حياتهم الأولى، إذ أن كمية النوم المناسبة للطفل تتغير بمرور الوقت حسب العمر ما يعرف بالساعات الموصى بها للنوم.
  • من الضروري تنظيم أوقات نوم الطفل الرضيع خلال هذه الساعات فالقدر الأكبر من الساعات النوم يكون ليلا، اضافة إلى ساعات القيلولة الخفيفة بالنهار تختلف أوقاتها على حسب كل مرحلة عمرية.

أفضل وقت لنوم الطفل في الليل

  • أفضل وقت لنوم الطفل ليلا، عندما يكون قد استنفذ طاقته وأصبح مستعدا للنوم ويختلف هذا الوقت من طفل لآخر لكن بشكل عام يحتاج الرضع إلى النوم ما بين 14 إلى 17 ساعة.
  • ينصح الأخصائيون بوضع الطفل في السرير لتجهيزه لنوم على الساعة 8:00 فهي أفضل ساعة لحصول الطفل على النوم طوال الليل بشكل كافي له.

  • الأطفال الرضع يحتاجون للنوم ساعات طويلة، لذلك قد يكون وقت تنظيم نومهم شيء صعب فلا تستطيع الأم توقع أي ساعة ينامون ويستيقظون، لكن بعد فترة الستة أشهر الأولى يبدأون في الانتظام وتقليل ساعات النوم تلقائيا.

  • يمكن أن يساهم وضع جدول نوم منتظم لطفلك على تحديد أفضل وقت مناسب له، وذلك بوضع طفلك في فراشه في نفس الساعة يوميا، ومع تعويده على نفس التوقيت سيتعلم الرضيع تلقائيا  أن هذه الساعة هي للنوم.
  • معظم الأطفال لديهم دورة نوم طبيعية مدتها ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات فعندما يدخل طفلك في مرحلة النعاس الخفيف عليك وضعه في الفراش وتجهيزه للنوم.

أفضل 5 مشروبات مهدئة تساعد على نوم الطفل

تواجه الأمهات الكثير من المشاكل التي تخص قلة نوم الطفل الرضيع لكن توجد الكثير من المشروبات المهدئة التي من شأنها جعل الطفل الرضيع يسترخي ويحصل على ليلة كاملة من النوم، وهذه أهم المشروبات المهدئة:

مشروب البابونج أو الكاموميل

  • يعد مشروب البابونج الساخن أو كما يعرف الكاموميل، خيارا آمن وطبيعي لمساعدة الطفل الرضيع على النوم ويقدم مشروب البابونج للرضع بعد عمر الشهر الأول مع البدء بكميات صغيرة مع مراقبة ردة فعل الرضيع بعد شربه.

  • يمنح مشروب البابونج الدافئ للطفل الرضيع قبل نومه حتى يساعده على الاسترخاء والنوم بشكل طبيعي طوال الليل، كما يساعد على التقليل من المغص عند الطفل ويشعره بالراحة التامة والتقليل من الإخراج ليلا.

مشروب اليانسون النجمي

  • يعرف اليانسون منذ قرون بعلاجه لمشاكل النوم، فهو عشب طبيعي يتميز بخصائصه المهدئة لاحتوائه على مركبات نباتية تسمى الانيثول  لها تأثير مهدئ على الجهاز العصبي.
  • ينصح بتقديم مشروب اليانسون النجمي الدافئ للأطفال الرضع لدوره الهام في التخلص من الغازات المتراكمة وتخفيف المغص وانتفاخ البطن، كما يعتبر من المشروبات الهامة للتخلص من وأعراض الكحة والسعال والتوتر والأرق.

  • إذا كنت تفكرين في تقديم مشروب اليانسون لطفلك الرضيع، فمن الأحسن استشارة طبيب طفلك قبل تقديمه له كمشروب.

شرب الحليب الدافئ

  • يعتبر الحليب الدافئ أكثر مشروب شائع لتهدئة الطفل الرضيع وتحسين جودة النوم عنده إذ يحتوي الحليب على التريتوفان وهو حمض أميني يعمل على إنتاج السيروتونين، وهو ناقل عصبي يساعد على الشعور بالهدوء، اضافة إلى أن الحليب يحتوي على الكالسيوم الذي يمكن أن يساعد في استرخاء العضلات.

مشروب أوراق النعناع

  • يعد من المشروبات المهدئة والتي تساعد الأطفال على النوم إذ يحتوي النعناع على مركبي المنثول الذي يساعد في التخلص من المغص والغازات الموجودة في البطن، وكذا الانتفاخات التي تسببها بعض أنواع الحليب الصناعي للطفل الرضيع.

  • ينصح بإعطاء مشروب أوراق النعناع للرضيع بكميات قليلة وبعد استشارة طبيب الأطفال.

مشروب الشمر الدافئ

  • يختلف الشمر في تركيبته عن اليانسون وليس نفس العشبة، ويعتبر من أكثر المشروبات الدافئة استخداما للأطفال الرضع، فهو مهدئ ويعمل على استرخاء الأعصاب والتخلص من الغازات والمغص في بطن الطفل الرضيع بسبب مركب الأنثول الذي يحتوي عليه نبات الشمر.

كانت هذه أفضل 5 مشروبات دافئة و مهدئة تساعد على نوم الطفل الرضيع، كما أن لها فوائد علاجية مهمة.

كم مدة نوم الطفل الطبيعي؟

تعتمد مدة نوم الطفل الطبيعي بحسب المراحل العمرية، وهذه ارشادات عامة لمدة النوم الطبيعي حسب سن الطفل:

  • الرضع من 0 إلى 3أشهر: يحتاج الرضع في هذه المرحلة إلى النوم لفترات طويلة ليلا ونهارا تصل عادة من 14 إلى 17 ساعة في اليوم، إذ يكون النوم غالبا على فترات قصيرة تستمر إلى ساعات قليلة أو حتى يمكن أن يناموا ساعة واحدة فقط  ثم يخلدون للنوم مجددا.

  • الرضع ما بين4 إلى 11 شهر: في هذه مرحلة العمرية يحتاج الطفل ما بين 12 إلى 16 ساعة من النوم يوميا تتخللها فترات القيلولة المتقطعة والقصيرة.

  • الأطفال من1 إلى2 سنة: يحتاج الأطفال الصغار ما بين 11 إلى 14 ساعة من النوم في هذه المرحلة العمرية تتضمنها الساعات القيلولة.

  • الأطفال من 3 إلى 5 سنوات: تتراوح مدة النوم الطبيعي عند الأطفال بين3 إلى5 سنوات، ما بين 10 حتى 13 ساعة من النوم في اليوم تتضمنها ساعات النوم النهارية.

  • الأطفال من 6 إلى 12 سنة: من الضروري أن ينام الأطفال في هذه المدة ما بين 9 إلى 12 ساعة كاملة في الليل فقط ،فهذه ساعات ضرورية لزيادة التركيز والنمو عند الطفل.

بصفة عامة هذه هي ساعات النوم طبيعية لدى الأطفال وفق مراحلهم العمرية، لذا من الضروري على الآباء الحرص التام على أخذ  أطفالهم قسط كافي من النوم للحفاظ على الصحة.


نصائح لمساعدة طفلك على النوم


توجد بعض الخطوات والروتين الذي يجب اتباعه لتعويد الطفل على نظام نوم معين يستطيع  الآباء تطبيقها والاستفادة من نتائجها الجيدة وهذه النصائح كالتالي:


  • عود طفلك على روتين النوم الثابت والمريح.
  • ضعي طفلك في الفراش في نفس الوقت كل ليلة.
  • أبعدي الأجهزة الإلكترونية قدر الإمكان عن غرفة نوم طفلك، حتى لا تجلب الانتباه ويقاوم النوم.
  • اجعلي غرفة نوم طفلك هادئة وباردة لنوم مريح، وحاولي خفض الإنارة قدر الإمكان كون  الإنارة المنخفضة جدا  تساعد على جلب النوم.
  • ساعدي طفلك على الاسترخاء قبل النوم بالطبطبة الخفيفة عليه أو قراءة قصة بصوت منخفض أو الاستحمام بالماء الدافئ قبل النوم، كلها محفزات من شأنها المساهمة في نوم طفلك بسهولة وبسرعة.

عن تجربة شخصية حاولي تطبيق هذه الخطوات التي ذكرناها، فلها نتائج رائعة في تعويد طفلك على النوم بسهولة وفي أوقات مبكرة مع تجنب السهر  لأنه مضر للطفل.


في الختام نظرا للأهمية البالغة لموضوع نوم الطفل كونه مهم جدا لنموه العقلي والجسدي وصحته اضافة إلى راحة الأهل، يمكن القول أن المشروبات المهدئة تعتبر مناسبة للأطفال الرضع لما لها من تأثير إيجابي على جودة نومهم، اضافة لفائدة الاسترخاء والنوم للمشروبات فوائد كثيرة منها تعزيز عملية الهضم لدى الطفل، مع ضرورة الانتباه لكيفية استخدامها والكمية التي تقدم للطفل الرضيع.





حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-